اللبنانيون يردون على الصور المسيئة للراعي بصور مسيئة للعاهل السعودي

منشور 21 شباط / فبراير 2013 - 05:00
اللبنانيون يردون على الصور المسيئة للراعي بصور مسيئة للعاهل السعودي
اللبنانيون يردون على الصور المسيئة للراعي بصور مسيئة للعاهل السعودي

كلّف النائب العام التمييزي القاضي حاتم ماضي للقسم المباحث الجنائية المركزية اجراء التحقيقات لمعرفة ناشري الصور المشوّهة ملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز، التي علّقت على جسر المشاة في منطقة جل الديب، ويبدو فيها الملك المرسوم كاريكاتورياً على «ورق الشدّة» مبتسماً يحمل بيده سيفاً ملطخاً بالدم. 

وثمّن السفير السعودي في لبنان علي عواض عسيري قرار ماضي. واعتبر، في بيان، أن «هذا العمل مستنكر ورخيص ويعبر عن الجهة التي قامت  به حصراً». واستغرب «صدور مثل هذه الاعمال التي نثق أنها لا تعبّر عن الاخلاق والخصال العالية التي يتميز بها الأشقاء اللبنانيون، والعلاقات الأخوية العميقة التي تربط الشعبين الشقيقين اللبناني والسعودي اسمى من أن يتعرض لها بعض المتهورين لأن الجميع يعلم أن الملك عبد الله بن عبد العزيز يكن للبنان ولشعبه ما يكنه لبلاده ومواطنيه، ومواقفه ومبادراته الأخوية الكثيرة تجاه لبنان تعبّر عن محبته لهذا البلد العزيز وابنائه».

ودعا رئيس الهيئات الإقتصادية عدنان القصار، إلى «ضرورة الحفاظ، على العلاقات الأخوية التاريخية مع دول مجلس التعاون الخليجي، وعدم تعريضها لأي تشويه أو إساءة»، وشدد على «وجوب اتخاذ الدولة اللبنانية، الإجراءات التي من شأنها أن تساهم، في منع توريط لبنان في أي خلاف، مع أشقائه العرب وعلى رأسهم الخليجيين». وسأل: «من يستطيع أن يتحمل عواقب وخطورة معاداة لبنان لهذه الدول، التي يعمل فيها عشرات الألوف من العائلات والشباب اللبناني، والتي تشكل المنفذ الاقتصادي والشريك التجاري الأول للبنان؟».

ودان رئيس «اتحاد الغرف اللبنانية» محمد شقير تصرفات بعض اللبنانيين غير المسؤولة التي تحصل على مواقع التواصل الاجتماعي لا سيما نشر صوَر تسيء إلى بعض قادة الدول الخليجية. وكان ماضي ردّ الدعوى التي تقدّم بها المحامي وديع عقل ضد صحيفة «الوطن السعودية» الإلكترونية، لنشرها رسوماً مسيئة إلى البطريرك بشارة الراعي، معتبراً «أنّه غير ذي صفة لتقديمها».


2019 © جريدة السفير

مواضيع ممكن أن تعجبك