مياه فنزويلا تتحول للون الأسود.. والسكان يعتمدون على المجاري لسد احتياجاتهم (صور)

منشور 14 آذار / مارس 2019 - 10:00
مياه فنزويلا تتحول للون الأسود (thesun.co.uk)
مياه فنزويلا تتحول للون الأسود (thesun.co.uk)

تتواصل أزمتي انقطاع الكهرباء والمياه في أنحاء فنزويلا لليوم السابع على التوالي في حدث لم يسبق له مثيل مما أثار مخاوف السكان من آثار هذا الانقطاع على منظومات الصحة والاتصالات والنقل في البلد الواقع بأمريكا الجنوبية.

بالأمس، فوجئ سكان مدينة دييغو الواقعة بولاية كارابوبو بتحول مياه الصنبور الى اللون الأسود القاتم.

ونشر سكان المدينة صورًا للمياه الداكنة على وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن استيائهم لتفاقم الأوضاع في البلاد لدرجة أن خطوط المياه تلوثت بالنفط.

وتعاني مدينة دييغو من مشاكل في مياهها منذ عدة أشهر، لكن الأزمة تفاقت خلال الأيام الستة الأخيرة خاصة بعد انقطاع التيار الكهربائي.

وقال الصحفي المحلي "هيبرليزث جونزاليس": "الوضع لنقص المياه في سان دييغو أمر فظيع، هناك مناطق أخرى في الولاية ظلت لأكثر من شهرين بدون مياه، مثل فالنسيا ولوس كولوس وغيرها".

وكشفت وسائل إعلام عالمية أنّ "العديد من المناطق في فنزويلا وعلى رأسها كاراكاس تعاني من أزمة عطش كبيرة، وذلك بعد انقطاع التيار الكهربائي، حيثُ لم تعد المياه تصل إلى الصنابير".

ونشرت العديد من المواقع الإلكترونية الإخبارية العالمية صورًا تظهر مئات الفنزويليين الذين يصطفون لملء الحاويات والزجاجات الكبير من مآخذ المياه الموجودة، ويقوم الناس باستخراج المياه من بئر عميقة في محيط مصنع لمنتجات النظافة الشخصية في قطاع مشيلينا فالنسيا - ولاية كارابوبو.

ومن الأضرار السلبية التى تعيشها فنزويلا نتيجة نقص المياه، دفع المواطنين إلى البحث عن أى طريقة للحصول على المياه، حتى وصل الأمر إلى البحث عن مياه الصرف والمجارى، وفيما اتجه البعض إلى الجبال للبحث عن أى قطرات مياه تتساقط منها.

وقال أحد المواطنين: "لا يوجد لدينا مياه منذ الخميس الماضي عندما انقطعت الكهرباء، فلقد نفذ الماء الذي كان لدينا في الآواني، ونحن نعلم أننا لا نستطيع شرب المياه القليلة التي تخرج من الصنبور لأنها غير صالحة للشرب، فمن الممكن أن نستخدمها للاستحمام وعلى الرغم من أننا ليس لدينا الطعام إلا أن الماء بالنسبة لنا أولوية".

وكان الرئيس الفنزويلي "نيكولاس مادورو"، الذي يواجه حكمه تهديدًا من زعيم المعارضة "خوان جوايدو"، ألقى مسؤولية انقطاع الكهرباء على الولايات المتحدة، قائلًا إنها نفذت واقعة "تخريب" في سد جوري الذي يعمل بالطاقة الكهرومائية لكن الخبراء قالوا إن ما يحدث هو نتيجة لتراجع الاستثمار على مدى سنوات.

لمزيد من اختيار المحرر:


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك