مؤلمة.. صورة طفلة يمنية نشرتها "نيويورك تايمز" وحذفها "فيسبوك"!

منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 06:06
صورة من أحد المستشفيات في اليمن
صورة من أحد المستشفيات في اليمن

نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية مقالًا عن الصراع والمجاعة في اليمن مرفقة بصورة لطفلة هزيلة أهلكها الجوع والمرض عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي الا أن موقع  "فيسبوك" قام بحذف الصورة.

المقال تضمَّنَ عدة صور لأطفال مصابين بالهزال، انخرط بعضهم في البكاء في حين غلب على آخرين علامات الإنهاك، وكانت إحدى هذه الصور لفتاة تبلغ من العمر 7 سنوات وتُدعى أمل، تظهر في الصورة وهي تُحدِّق جانبًا ويبدو جلدها رقيقًا في سمك الورقة، إلى درجة أن عظم الترقوة والقفص الصدري ظاهر بوضوح.

 

شارك عشرات الآلاف من القراء هذه المقال عبر موقع فيسبوك لكن بعضهم تلقى إخطارًا بأن هذا المنشور لا يتماشى مع معايير مجتمع "فيسبوك".

وقالت متحدثةٌ باسم موقع فيسبوك في بيان رسمي: "وفقًاً لمعايير مجتمع فيسبوك، فإننا لا نسمح بنشر صور عارية للأطفال على الموقع، لكننا نعي مدى أهمية هذه الصورة ودلالتها، وعليه فإننا نعيد المنشورات بعد حذفها".

وفي مقالة أخرى نُشرت يوم الجمعة، شرح محررو "نيويورك تايمز" السبب الذي دفعهم لنشر صور الأطفال الذين يتضورون جوعًا في اليمن؟.

وجاء في المقال الثاني: "صور الأطفال تكشف الرعب الذي يعيشه اليمن اليوم، قد تختارون عدم النظر الى صورهم. لكننا نرى بأن يكون كل شخص مسؤول عن قراره في مشاهدة هذه الصور أم لا".

لمزيد من اختيار المحرر:

تذكرون الطفلة بثينة؟ عادت جميلة كما كانت


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك