تسلل ليلًا لتصويره.. فيلم إباحي فوق هرم خوفو يستفز المصريين!

منشور 09 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 06:41
المصوّر الدنماركي  Andreas Hvid
المصوّر الدنماركي Andreas Hvid

أثار مصور فوتوغرافي من الدنمارك جدلًا في الشارع المصري بعد نشره مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تم تصويره على سفح هرم خوفو بالجيزة برفقة صديقته.

وبحسب مقطع الفيديو، فقد ظهر المصوّر Andreas Hvid برفقة صديقته خلال تسللهما ليلًا هربًا من شرطة السياحة المصرية ليستلقا الهرم الأكبر، حيث علق عليه قائلًا: "تسلقت أنا وصديقتي هرم خوفو الأكبر في الجيزة، وخوفًا من رصدنا من قبل الحراس، لم أصور ساعات عدة من رحلة الصعود التي تسللنا خلالها إلى قمة الهرم".

وقد تضمن مقطع الفيديو عدد من اللقطات التي اعتبرت "خادشة للحياء"، فما ان وصلت الفتاة الى قمة الهرم حتى عمدت على خلع سترتها والوقوف عارية الصدر، وهو ما اعتبره عدد من المغردين "استهانة بتاريخ الفراعنة".

وفي أول تعليق من وزارة الآثار المصرية، قال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، الدكتور مصطفى وزيري، إن الوزارة سوف تفحص الفيديو؛ للتأكد من مدى صحته.

وبين وزيري في تصريح صحفي، أن الوزارة ستفتح تحقيقًا عاجلًا؛ للكشف عن حقيقة هذه المشاهد، التي وصفها بغير الأخلاقية.

في حين أكد الدكتور أيمن عشماوي، رئيس قطاع الآثار المصرية، على أن وزارة الآثار ترفض الفيلم الإباحي الذي تم تصويره فوق قمة الهرم الأكبر، معتبرًا أن هذا الفيلم- إن صح تصويره في المنطقة الأثرية- يهين الدولة والحضارة المصرية، ويمثل حربًا ضد الدولة المصرية وحضارتها.

وأبدى عشماوي استيائه من اختيار أهم رمز للحضارة المصرية لتصوير مثل هذه الأفلام غير الأخلاقية فيه، موضحا إذا كان الفيلم حقيقي وتم تصويره فعليًا على سفح الهرم.

لمزيد من اختيار المحرر:


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك