"في قلبي أنثى عبرية" على أحد مسارح مصر.. وتثير جدلًا!

منشور 20 آب / أغسطس 2018 - 04:30
من المسرحية
من المسرحية

وافقت وزارة الثقافة المصرية على عرض مسرحية "في قلبي أنثى عبرية"، المأخوذة عن رواية تحمل نفس العتوان للروائية التونسية خولة حمدي، من أداء فرقة مصرية تدعى "فن محوج" وصياغة مسرحية محمد زكي، وإخراج محمود عبد العزيز.

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فإن العرض الأول للمسرحية أقيم  يوم الجمعة الماضي (17أغسطس الجاري) على مسرح "رومانس" بوسط القاهرة.

وتدور أحداث المسرحية بين تونس وجنوب لبنان، وفي كل بلد يتحدث الممثلون بلهجته المحلية، فيما يقوم شاب "باسكال" وفتاة "سارة" برواية بعض الأحداث بالأسلوب السردي، بالعامية المصرية، مع محاولة لإضفاء روح المرح والفكاهة من خلال مزاحهما مع بعضهما البعض وهما يستعرضان الأحداث في تونس ولبنان.

وأثار العرض المسرحي "في قلبي أنثى عبرية" الجدل بما صوّره من حالات الحب التي تتحدى اختلاف الأديان، وعلاقات الانصهار الاجتماعي بين المسلمين واليهود في جنوب لبنان، وفي تونس، الأمر الذي قد يُفسّر في أحد جوانبه بدعوة إلى التطبيع مع الإسرائيليين.

 

وصُوحب العرض بضجة كبيرة، ليس بسبب جمالياته وتقنياته الأدائية وأدواته الفنية التي جاءت مخيّبة للآمال، وإنما بسبب توجهاته التي أثارت الرأي العام ضد وزارة الثقافة المصرية التي سمحت بتقديم أطروحات على هذا النحو على أحد مسارحها، خصوصًا أن المسرحية ليست مجهولة كنص كتبته ونشرته الروائية التونسية خولة حمدي في وقت سابق، وجرى تقديمه من قبل على المسرح.

يذكر أن فرقة "فن محوج"، التي تقدم العرض، تأسست في أواخر 2014 من مجموعة من محبي وفناني الفن المستقل، تهدف إلى عودة الجمهور إلى الفن عامة وإلى المسرح خاصة.

لمزيد من اختيار المحرر:

إسرائيل نسبتْ فنانة فلسطينية لها، فأشعلتْ غضب رواد "تويتر"

مغنية إسرائيلية تتعرض لموقف محرج أمام الكاميرات (فيديو)


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك