بعد اعتقال مايدة هوجابري.. عشرات الإيرانيات يتضامن معها بـ"الرقص"

منشور 11 تمّوز / يوليو 2018 - 06:03
مايدة هوجابري
مايدة هوجابري

تصدرت قصة الفتاة الإيرانية "مايدة هوجابري" عناوين الصحف العالمية بعد أن اعتقلتها السلطات الإيرانية بعد نشرها فيديوهات راقصة لها عبر حسابها الرسمي على تطبيق "إنستغرام".

واعتادت مائدة (18 عامًا) تصوير نفسها وهي ترقص رقصات إيرانية وأخرى غربية، ثم نشرت المئات من مقاطع الفيديو على "إنستغرام"، ما جذب عشرات الآلاف من المتابعين.

 

وقررت العشرات مِن النساء الإيرانيات التضامن مع مايدة بنشر مقاطع فيديو لأنفسهنّ وهن يرقصن عبر وسائل التواصل الاجتماعية معلنات أن "الرقص ليس جريمة".

 

في حين نشر التلفزيون الحكومي شريط فيديو اعترفت فيه السيدة مائدة بخرق "المعايير الأخلاقية" لكنها أصرّت على أنها تحاول كسب المزيد من المتابعين فقط، ولم يُعرف بعدُ ما إذا كان اعترافها العلني صدر تحت الإكراه أو ما إذا تم الإفراج عنها نتيجة لذلك.

ويهيمن على السلطة والقوى الأمنية في إيران متشددون يطلقون حملات دورية على أي سلوك يعتبره غير إسلامي، وجاءت الاعتقالات الأخيرة وسط سلسلة من الاحتجاجات ضد تعامل الحكومة مع الاقتصاد. في عام 2014، حكمت السلطات على 6 شباب وشابات بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة سنة واحدة و91 جلدة بعد ظهورهم في مقطع فيديو يرقصون على أغنية فاريل ويليامز "Happy".

لمزيد من اختيار المحرر:

 


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك