مقابل 12 ألف دولار.. عرض مرآة مسكونة بشبح قبطان "تيتانيك" بمزاد علني!

منشور 21 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 05:30
مرآة قبطان سفينة تيتانيك الكابتين إدوارد جون سميث
مرآة قبطان سفينة تيتانيك الكابتين إدوارد جون سميث

عرضت دار "ريتشارد وينترتون" للمزادات، مرآة يُعتقد بأنها مسكونة بشبح مالكها الأول وهو قبطان سفينة "تيتانيك " الشهيرة في مزاد علني بسعر أولي يبلغ 10 آلاف جنيه إسترليني (12 ألف دولار أمريكي).

وكشفت صحيفة "ميرور" البريطانية، أن المرآة "المسكونة" بروح الكابتن "إدوارد جون سميث"، والذي تركها على منضدة تلبيس منزله في "ستوك أون ترينت" قبل أن يبحر في الرحلة المشؤومة.

سفينة تيتانيك 

وأشارت الصحيفة الى أن القبطان "سميث "عرض "المرآة المسكونة" على خادمته "إثيلوين"، والتي بدورها أخذتها بعد وفاته غرقًا في السفينة التي أن اصطدمت بجبل جليدي في 14 أبريل 1912 كتذكار بدلًا من الأجور.

لكن الخادمة المذعورة أخبرت أقاربها أنه ما زال بإمكانها رؤية وجه النقيب سميث في مرآة الحامل الفضية كل عام في ذكرى غرق السفينة تيتانيك.

ومنذ ذلك الحين ، ورث أقارب "إثيلوين" المرآة المسكونة وتم اكتشافها فيما بعد في حوزة أحد المتوفين من أقاربها في مدينة "ولفرهامبتون" الأنجليزية قبل أن يمتلكها صاحبها الحالي "ديفيد سميث"، الذي احتفظ بها في قبو على مدى السنوات الخمس الماضية.

لمزيد من اختيار المحرر:

بعد أكثر من قرن على غرقها.. "تيتانيك" تعود من جديد!


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك