ميلانيا وإيفانكا لن تجدا من يصمم أزياءهن.. بسبب قوانين المثلية

منشور 12 آذار / مارس 2017 - 09:55
ميلانيا وإيفانكا لن تجدا من يصمم أزياءهن.. بسبب قوانين المثلية
ميلانيا وإيفانكا لن تجدا من يصمم أزياءهن.. بسبب قوانين المثلية

انضم زاك بوزين إلى قائمة مصممي الأزياء، الرافضين منح تصميماتهم لزوجة الرئيس الأمريكية وابنته ميلانيا وإيفانكا ترامب، معترضًا على قوانين المثلية الجنسية.

وقال بوزرين لموقع "ديلي بيست": لم أعد أريد إلباس أفراد أسرة الرئيس الأمريكي، لأن ما يحصل يحز في نفسي، أستعمل صوتي للدفاع عن الحقوق الأساسية، وأعتقد أن الجميع لهم الحق في إسماع رأيهم"، وأضاف: "أحاول لحد الساعة أن أبقى بعيدًا عن السياسة، لكن هناك مشاكل تناقش حاليًا تعتبر أساسية بالنسبة لي" ويقصد القوانين المتعلقة بالمثليين والمهاجرين والتمويل المادي للفنون ولحقوق المرأة.

ويعرف المصمم بمثليته الجنسية فهو يعيش برفقة صديقه، ينتمي لعائلة يهودية، وينحدر أجداده من أصول روسية ورومانية وبولندية، ويعتبر من أبرز مصممي الأزياء في الولايات المتحدة، ويشارك في تحكيم برنامج تلفزيوني خاص بالموضة الراقية.

وقد سبق أن ارتدت السيدتان رقم 1 في أمريكا ملابس من تصميم بوزين، وبهذه الخطوة ينضم زاك بوزين إلى حركة المقاطعة، مثل توم فورد، ومارك جاكوب، وفيليب ليم.

 

اقرأ أيضًا:
وفاة متحولتين جنسيًا تحت التعذيب.. والسعودية تنفي

لمتابعة آخر أخبار الصحة والجمال انقر هنا
لمتابعة آخر أخبار الترفيه انقر هنا
لمتابعة آخر أخبار الأعمال انقر هنا


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك