وجدوها مقتولة خنقًا بشقتها.. نهاية مروّعة لعارضة إباحية سابقة

منشور 26 آب / أغسطس 2018 - 01:00
كريستينا كارلين كرافت
كريستينا كارلين كرافت

عثرت الشرطة الأميركية على عارضة إباحية سابقة مقتولة في شقتها بمدينة فيلادلفيا في ولاية بينسلفانيا الأمريكية مساء الأربعاء الماضي في الـ22 من شهر أغسطس 2018.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أنه عُثر على العارضة السابقة في مجلة "بلاي بوي" وتدعى "كريستينا كارلين كرافت" (36 عامًا) مقتولة خنقًا في غرفة نومها بالشقة المملوكة لصديقها المصرفي في وول ستريت، الذي كانت على علاقة معه منذ 9 سنوات.

وقالت شرطة لوريون أن رجال الشرطة عثروا على جثتها في الطابق الأول في الساعة 21:15 بالتوقيت المحلي يوم الأربعاء الماضي.

وقد دارت التكهنات حول حقيقة موتها، مشيرين إلى احتمال وجود شبهة جنائية، خصوصًا أنّها تعرّضت للسرقة قبل أيام من العثور عليها مشنوقة.

في حين رفض "ستيوارت كرافت"  والد "كريستينا"، التحدث مع الصحفيين المتواجدين حول شقتها يوم الحادث.

وقال أحد المصادر لوسائل الإعلام أن الشرطة كانت تحقق في عملية سرقة بالشقة، التي كانت "كريستينا" قد أبلغت عنها سابقًا يوم السبت عندما كانت خارج المنزل.

واستعادت الشرطة بعض أغراضها المسروقة، بما في ذلك مجوهراتها وحقائب يد باهظة الثمن في جنوب غربي فيلادلفيا يوم الأربعاء الماضي، وكانوا قد اكتشفوا جثتها أثناء محاولتهم إعادة الأغراض المسروقة التي عثروا عليها في تلك الليلة، بحسب ما أفادت الصحيفة.

لمزيد من اختيار المحرر:

السيرة الذاتية لـ"بريجيت" تكشف عن "رواية إباحية" بقلم ماكرون


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك