دعوى قضائية ضد صحافيين فرنسيين بتهمة ابتزاز ملك المغرب محمد السادس!

دعوى قضائية ضد صحافيين فرنسيين بتهمة ابتزاز ملك المغرب محمد السادس!
2.5 5

نشر 30 آب/أغسطس 2015 - 10:00 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
القضاء الفرنسي
القضاء الفرنسي

 وجه القضاء الفرنسي رسميا تهمة ابتزاز العاهل المغربي الملك محمد السادس لصحافيين لفرنسيين، وفق مصدر قضائي بقصر العدالة بباريس.

وكشف المصدر أن إريك لوران وكاترين غراسييه اتهما بـ”الابتزاز” لسعيهما للحصول على أموال لقاء الامتناع عن نشر كتاب يتعلق بالعاهل المغربي الملك محمد السادس.

وكان القضاء الفرنسي قد استدعى الصحافيين الفرنسيين إريك لوران وكاترين غراسييه، للمثول أمامه بقصر العدالة. واعترف إريك موتي محامي كاترين غراسييه بحصول الـ”صفقة المالية”.

وتم توقيف الصحافيين إريك لوران وكاترين غراسييه حافيين في باريس إثر لقاء مع ممثل للمغرب تم خلاله “تسليم وقبول مبلغ مالي”، بحسب مصدر قريب من الملف.

وفتحت نيابة  تحقيقا أوليا بشأن محاولة الابتزاز. وبالعودة إلى أطوار القضية، أوضح إريك دوبون موريتي المحامي الفرنسي للديوان الملكي المغربي أن لوران اتصل بالديوان قائلا، إنه “يعد مع غراسييه كتابا يتضمن تحقيقا فيه معلومات عن العائلة المالكة”.

وقال المحامي الفرنسي إن الديوان الملكي أرسل مندوبا إلى باريس للقاء لوران. وكان هذا المندوب محاميا مغربيا، وفي الوقت ذاته رفع الملك محمد السادس دعوى أمام مدعي عام الجمهورية في باريس.

وذكر المحامي الفرنسي أن إريك لوران أبلغ مندوب الديوان الملكي أنه يريد ثلاثة ملايين يورو في مقابل عدم نشره الكتاب.

 وزعم إريك موتي محامي الصحافية كاترين غراسييه أن المحامي ديبون-موريتي قام بنصب فخ للصحافيين من خلال تسجيلات تلقائية غير قانونية. واعتبر المحامي أنه “تم في هذه القضية اعتماد منطق الحيلة”.

وفند ديبون-موريتي محامي الديوان الملكي المغربي هذه المزاعم معتبرا أن ما حصل هو بمثابة “توقيع الصحافيين على إدانتهما وعلى ابتزازهما، وهذا أمر لا يليق بمن يدعي أنه صحافي”.

Alarab Online. © 2015 All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar