انطلاق مهرجان لحوم الكلاب.. واتهامات بأن أغلبها أليفة

منشور 22 حزيران / يونيو 2017 - 10:21
انطلاق مهرجان لحوم الكلاب.. واتهامات بأن أغلبها أليفة
انطلاق مهرجان لحوم الكلاب.. واتهامات بأن أغلبها أليفة

انطلق أمس مهرجان لحوم الكلاب في مدينة يولين الصينية والذي يستمر لـ10 أيام، بالرغم من تقارير سابقة أشارت إلى إلغائه أو تقليص فعالياته هذا العام، ويقول الناشطون إن نحو 10 آلاف كلب وقطة يقتلون ويؤكلون خلال أيام المهرجان والذي يحظى باهتمام محلي ودولي منذ بداية المهرجان قبل 10 سنوات تقريبًا.

يقام المهرجان في الـ 21 من يونيو / حزيران، يقول سكان يولين إن أكل لحم الكلاب جزء من تقاليدهم، ويعود إلى عهد حكم أسرة مينغ التي حكمت الصين بين القرنين الـ14 و 16، تقول جمعية الرأفة الدولية إن بين 10 و20 مليون كلب يذبح سنويًا في الصين للحمها، والتي يعتقد أغلبية المستهلكين أن لحومها مفيدة في فصل الصيف.

وفى وقت سابق من هذا العام، زعم نشطاء أمريكيون أن السلطات أبلغت الموردين بعدم بيع لحوم الكلاب، لكن أصحاب أكشاك البيع قالوا إنهم لم يسمعوا شيئا عن هذا الأمر من المسؤولين، أكد مسؤولو المدينة عدم فرض حظر على بيع لحوم الكلاب، وذلك بحسب ما ورد في "بي بي سي".

وخلال السنوات الماضية، وقعت مشاجرات بين أصحاب الأكشاك والناشطين أثناء محاولتهم إنقاذ الكلاب قبل ذبحها، إذ أن هناك اتهامات بالتعامل مع الحيوانات بقسوة، لكن السكان والبائعين يقولون إن الكلاب تُقتل بطريقة إنسانية وإن تناولها يشبه تمامًا تناول لحم الخنزير أو البقر أو الدجاج.

 

ويعد تناول لحوم الكلاب تقليد قديم في الصين وكوريا الجنوبية وبعض الدول الآسيوية الأخرى. ويشعر مؤيدو تناول لحوم الكلاب بالضيق بسبب ما يرون أنه تدخل من قبل الأجانب في التقاليد المحلية لبلدانهم. وحتى العديد من الذين لا يأكلون الكلاب يدافعون عن هذه العادة طالما أن الكلاب لم تُسرق أو تُقتل بطريقة غير إنسانية.

لكن منتقدي هذه العادة يقولون إن الكلاب تنقل من مدن أخرى في أقفاص صغيرة ومزدحمة قبل المهرجان، ثم تقتل بوحشية، ويزعم ناشطون أيضًا أن العديد من الكلاب المذبوحة هي في الأساس كلاب أليفة مسروقة.

 

لقراءة المزيد من اختيار المحرر:
نسر يسرق قطعة سلمون من صياد (فيديو)
سيناتور أمريكي يحتضن إيفانكا ترامب خلال زيارة رسمية


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك