بعد 20 عامًا.. هل تعتذر "مونيكا" من "هيلاري كلينتون"؟

منشور 15 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 02:00
مونيكا لوينسكي/ هيلاري وبيل كلينتون
مونيكا لوينسكي/ هيلاري وبيل كلينتون

أعلنت الأمريكية "مونيكا لوينسكي"، والتي عرفها العالم في منتصف التسعينيات عندما تورطت في فضيحتها الجنسية مع الرئيس الأمريكي السابق "بيل كلنتون"، أنها تطلب الاعتذار من زوجته "هيلاري كلينتون".

وفي مقال خاص نشرته "مونيكا" (45 عامًا) في مجلة "Vanity Fair" الأمريكية طلبت فيه الاعتذار من "هيلاري".

وقالت"لوينسكي" في المقال: "لو تقابلت اليوم شخصيًا مع هيلاري كلينتون كنت تحدثت معها بصراحة وطلبت منها الاعتذار عن كل ما حدث، أنا أتأسف لكل ما حدث فعلًا".

واعتبرت "لوينسكي" أن اعتذارها لا يكفي ويجب على الرئيس الأمريكي السابق "بيل كلينتون" الاعتذار أيضًا لكي يتقبل المجتمع اعتذارنا وتنسى قضيتنا.

وأوضحت "لوينسكي" أنّ أول تصريح علني لها عقب فضيحة "لوينسكي" كان الاعتذار الذي قدمته لابنة كلينتون "تشيلسي" ولزوجته هيلاري"، لكنها أصرت على الاعتذار مجددًا في حال مقابلتها لـ"هيلاري".

يذكر أن العلاقة الغرامية بين "كلينتون ومونيكا" هزت الولايات المتحدة الأمريكية وكادت أن تودي إلى عزل الرئيس كلينتون، الذي قال في بداية القصة أنه لم يكن لدي أية علاقة جنسية مع هذه السيدة ولكنه عاد وصرح في وقت لاحق أنه كان بينهما بعض العلاقات الجسدية غير المقبولة.

وبعد الفضيحة الجنسية تابعت "لوينسكي" دراستها في جامعة لندن البريطانية وحصلت على شهادة الماجستير، ثم عملت بمجال الأزياء وصنعت مجموعة من الحقائب النسائية، ثم في عام 2014 بدأت "لوينسكي" بالعمل كناشطة حقوقية ضد التحرش، وإلقاء المحاضرات على جماهير النساء وتوعيتهن.

لمزيد من اختيار المحرر:

مونيكا لونسكي مظلومة.. قد تعرضت للتحرش الجنسي 


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك