التنمر وصل إلى التلفزيون .. حملة ضد مذيعتين أردنيتين بسبب سخريتهما من متصلة!

منشور 10 حزيران / يونيو 2018 - 07:14
نادية الزعبي ورهف صوالحة
نادية الزعبي ورهف صوالحة

حملة كبيرة شنها عدد من الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن ضد المذيعتان نادية الزعبي ورهف صوالحة وذلك بعد سخريتهما من متصلة على برنامجهما الشهير صح صح والمعروض على إحدى الفضائيات الأردنية.

وفي التفاصيل فقد سخرت كل من ناديه ورهف من متصلة تُدعى "هتوف حجازي"، في البداية بسبب اسمها والذي قالت المتصلة أنه يعني "صوت السحابة الممطرة".

لتعلق إحدى المذيعات بطريقة ساخرة قائلة: "أهلك كانوا فاضيين وقتها"، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فبعد إجابة المتصلة على سؤال المسابقة، منح البرنامج المتصلة دعوة لزيارة منطقة سياحية مع شخص آخر، لتطلب المتصلة تغيير جائزتها كونها صعب أن تذهب، فأخبروها عن الجائزة الثانية وهي زيارة مركز للعناية بالبشرة، فقامت هتوف بطلب تغيير الجائزة أيضًا، لترد واحدة منهما بطريقة ساخرة "شو تجميل أعطيها تونة وسردين".

ولم تتوقف المذيعتان عن الضحك والسخرية طوال الاتصال، الأمر الذي أثار موجة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، وقاموا بتدشين هاشتاغ يحمل اسم #كلنا_هتوف بتهمة الطبقية والتنمر.

الأمر الذي دفع المذيعتان رهف ونادية بتقديم اعتذارهما موضحتان أنهما تتصرفان بعفوية ولم تكونا تقصدان السخرية من هتوف، إلا أن اعتذارهما لم يوقف الحملة ضدهما والتي وصلت مطالبها إلى حد ايقاف برنامجهما.


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك