برلمانية هددت ابنتها بالقتل إن تحدثت الأمازيغية وتدعي أنها من سلالة النبي

منشور 13 شباط / فبراير 2018 - 08:53
البرلمانية الجزائرية نعيمة صالحي
البرلمانية الجزائرية نعيمة صالحي

ادعت البرلمانية الجزائرية نعيمة لغليمي صالحي أنها من نسل الرسول عليه الصلاة والسلام بعد أن هددت ابنتها بعدم التحدث باللغة الامازيغية بدعوى انها لهجة غير حية.

نشرت نعيمة صالحيفيديو وهي تتحدث عن جذور عائلتها وقالت: " نحن عائلة متجذرة من الأشراف تنتمي لـ علي كرم الله وجهه وفاطمة الزهراء بنت الرسول:، وتابعت قائلة أن جدها أنه كان مزواجاً يعشق الجميلات وأنه تزوج من جدتها الأمازيغية.

وأثارت البرلمانية الجزائرية جدلاً قبل أيام بعد أن هددت ابنتها بالقتل إذا تفوهت بكلمة واحدة من اللغة الأمازيغية بعد أن تبين أن تعلمت الفتاة بعضها من الاحتكاك بزملاء المدرسة، وقالت بفيديو نشر على فيس بوك: " الأمازيغية ليست لغة وإنما لهجة لا علاقة لها بالحضارة (..) ماذا سأفعل باللغة الأمازيغية عندما أسافر إلى الخارج؟ هل سأقرأ بها العلوم وهي لا تحمل أي علم؟ هل سأدرس بها التكنولوجيا وهي ليست حاملة لها؟ هل سأتحدث بها مع الناس وهم لا يعرفونها ولا يفهمونها؟ بالله عليكم ماذا سنفعل بها؟".


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك