العثور على جثة أديبة مصرية مُكبلة اليدين.. والأمن يحل اللغز

منشور 26 آذار / مارس 2019 - 12:00
نفيسة قنديل
نفيسة قنديل

عثرت الشرطة المصرية على جثة الأديبة المصرية نفيسة قنديل مكبلة اليدين في منزلها الأسبوع الماضي.

وبحسب محضر الشرطة، فقد تم العثور على جثة الأديبة، وهي أرملة الشاعر الراحل محمد عفيفي مطر، مُكبلة اليدين وغارقة في دمائها، بمنزلها بقرية رملة الأنجب، بمحافظة المنوفية.

نجحت الشرطة المصرية في حل لغز العثور على جثة الأديبة المصرية نفيسة قنديل مكبلة اليدين في منزلها.

بالأمس أعلنت مصادر في عائلة الأديبة لوسائل الإعلام أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض، مساء الاثنين، على المتهم بقتل الأديبة.

وقال شقيق الأديبة إن المتهم اعترف بتفاصيل جريمته، وأنه ارتكب جريمته بقصد السرقة، وأرشد المتهم عن المسروقات التي حصل عليها من منزل القتيلة بعد ضربها بآلة حادة على رأسها.

وقررت النيابة حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

من العزاء

يذكر أن نفيسة قنديل كاتبة وصحفية وناقدة مصرية، لها عدد من الدراسات النقدية لعدد من الشعراء بينهم زوجها عفيفي مطر، كذلك الشعراء أمل دنقل وأحمد عبد المعطى حجازى وآخرون.

تخرجت نفيسة قنديل في كلية التجارة وحصلت على الدبلوم العالي في الشريعة الإسلامية، وسافرت مع عفيفي مطر إلى العراق وعاشا لنحو 8 سنوات، وأنجبا لؤي وناهد ورحمة.

عملت نفيسة قنديل كاتبة وصحفية وناقدة في مجلة "الأقلام العراقية" في الفترة من 1978 إلى 1982، ولها عدد من الدراسات النقدية لشعر عفيفي مطر، وأمل دنقل وأحمد عبد المعطي حجازي وآخرون، كما خاضت عددا من المناظرات الفكرية مع صافيناز كاظم وعائشة عبد الرحمن، وكتبت مقالا أثار ضجة لدى ناشطات نسويات شهيرات أبرزهن نوال السعداوي بعنوان "فيلق النساء".

لمزيد من اختيار المحرر:


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك