حفل "هالوين" يثير جدلًا بالرياض.. ومغردون: نطالب بعودة الهيئة!

منشور 28 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 05:47
تعبيرية
تعبيرية

أثار حفل أقيم في العاصمة السعودية الرياض في تقليد مشابه تمامًا لحفل الـ"هالوين" الذي يحظى بشعبية واسعة في الدول الغربية وأمريكا جدلًا واسعًا في الشارع السعودي.

وأظهرت الصور ومقاطع الفيديو المتداولة على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي تكشف عن إقامة حفل "هالوين" في مدينة الرياض بمشاركة مجموعة كبيرة من الأشخاص مرتدين أزياءً تنكرية مختلفة ويقومون بالصراخ والرقص بينما تصدح موسيقى صاخبة في المكان الذي بدا أنه قد أعد لغرض إقامة الحفل من خلال الأضواء المتحركة والإنارة الخافتة.

وعبر وسم "هالوين_الرياض"، الذي تصدر قائمة الأكثر الترند السعودي على موقع التدوين "تويتر" التي تضم أكثر المواضيع والقضايا تفاعلًا، عبّر المغردون عن استيائهم وغضبهم من إقامة هذا الحفل في أرض الحرمين الشريفين.

كما أشار عدد من المغردون الى أن "هالوين" هو بمثابة "عيد ديني"، الذي هو احتفال يقام في ليلة 31 أكتوبر تشرين الأول من كل عام عشية العيد المسيحي الغربي عيد جميع القديسين، لا يناسب الشريعة الإسلامية، إضافة لانتقادهم الاختلاط بين الجنسين في الحفل، وملابس المشاركين غير المحتشمة.

وطالب رواد منصات التواصل بإعادة تفعيل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، التي قالوا إنها كانت تعمل على ردع تصرفات خارجة عن الدين الإسلامي.

 

الشرطة تتدخل!

في حين أعلنت شرطة منطقة الرياض في بيان صادر عنها، أمس السبت، إيقاف منظمي حفل هالوين الرياض وهم سعوديان ويمني ومصري وسوداني و19 فتاة من الفلبين.

وأكدت الشرطة أن الحفل، أقيم في منتجع بحي الثمامة بالعاصمة الرياض، بمناسبة عيد الهالوين.

وصرح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الرياض بأنه وعلى ضوء ما ورد للأجهزة الأمنية من بلاغات وشكاوى من سكان حي الثمامة في مدينة الرياض تشير إلى ارتفاع الضجيج في ساعات متأخرة بعد منتصف ليلة السبت بشكل مخالف للنظام، اتضح عند التوجه إلى الموقع المذكور إقامة حفل مقابل مبالغ مالية دون الحصول على ترخيص رسمي، وارتكاب بعض المشاركين فيه مخالفات نظامية، وإثارة مخاوف السكان باستخدام أقنعة وأزياء غريبة ومفرقعات.

وأضاف المتحدث أنه تم على الفور اتخاذ التدابير المناسبة وتنفيذ الإجراءات النظامية بحق المشاركين في التجمع، وإيقاف منظميه، وإحالة القضية إلى الجهات المختصة.

 لمزيد من اختيار المحرر:


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك