الطيران العماني يدشن رحلاته الجديدة المباشرة الى مدينة ميلانو الإيطالية

بيان صحفي
منشور 26 كانون الأوّل / ديسمبر 2010 - 04:05

أعلن الطيران العماني، الناقل الوطني لسلطنة عمان عن تدشين خط رحلاته الجديد من مسقط إلى مدينة ميلانو الإيطالية، وذلك ابتداءً من الأسبوع الأول من شهر ديسمبر القادم. وسيشهد مطار مالبينسا بميلانو هبوط أولى طائرات أسطول الطيران العماني من طراز الإيرباص إيه 330 المتطوّرة يوم الجمعة 3 ديسمبر، استهلالا لتسيير 4 رحلات أسبوعياً إلى إيطاليا تم تدشينها خصيصا لعملاء الناقل الوطني الأعزاء.

وحول هذه المناسبة، صرّح بيتر هيل، الرئيس التنفيذي للطيران العماني، بقوله، "إننا فخورين بإطلاقنا لهذه الوجهة الجديدة، والتي تعد الحادية والأربعين ضمن شبكة وجهاتنا المتنامية حول العالم، والتاسعة بين الوجهات التي أطلقناها هذا العام. إن هذا التدشين يحمل طابعاً خاصاً وفريداً نظراً لما تُوسم به إيطاليا كونها عاصمة للثقافات العريقة والأناقة الباهرة في أعين القادمين إليها، والمعروفة بكونها محطةٌ تجاريةٌ واقتصاديةٌ رائدة لكل قاصديها من السائحين ورجال الأعمال". كما أضاف، "إننا على قناعة أكيدة بأن هذه الوجهة من شأنها أن تكون اختياراً يستحق التجربة للمسافرين العمانيين عبر أسطولنا، وبأنها ستكون فرصة سانحة للزائرين الإيطاليين على حد سواء، للتعرّف على سعة الحفاوة والكرم وحسن الضيافة التي يتمتع بها أهل عمان، والذي أكسب السلطنة زخما سياحيا وسمعة طيبة واسعة النطاق".

وأستطرد بقوله، "لقد تمكنّا خلال العام المنصرم من تغيير مشاهد السفر حول السلطنة، وذلك بفضل التزامنا بتوفير أعلى مستويات الفخامة والراحة والرفاهية على متن أسطول طائراتنا، والتي تتراوح من توفيرنا لمختلف وسائل الترفيه داخل الطائرة، إلى إمكانية مشاهدة القنوات الفضائية المباشرة، واستخدام الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة لاستقبال المكالمات والإنترنت. ونحن على ثقة بأن تدشيننا الأخير سيلاقي قبولا واسعا وترحيبا لافتا من شبكة عملاءنا من المسافرين".

هذا، وتُوصف المدينة بأنها حاضنة فنون العالم، وتتربع على أرجاءها أجواء الأناقة الجذّابة ومظاهر الإبداع الرونقي بعد أن كانت موطئً لأقدام كوكبة من الفنّانين والمصمّمين من بينهم أرماني وفيرساتشي وفالينتينو وبرادا. كما وتنبثق من قلب المدينة الكثير من الأحياء التي تتخلّلها المحلات التراثية والمعالم الأثرية والمتاحف، مما يجعلها وجهة مثالية متعددة الخيارات للزائرين والسائحين.

وتتميز ميلانو بالعديد من المعالم السياحية كالكنائس ودور العبادة العتيقة والقصور الفارهة والساحات، إضافة إلى رابع أكبر كاتدرائيه في العالم، كنيسة "دومو دي ميلانو". كما تنفرد بكونها الشاهد الأول على ولادة الكثير من أساتذة الفن والإبداع في التصميم ممن عاشوا وسط أحياءها، ومن بينهم الرسّام والمعماري الشهير ليوناردو دافنشي، الذي رسمت أناملُه اللوحةَ الشهيرة "العشاء الأخير" على حجرة طعام دير القديسة ماريا ديليه غراتسيه ميلانو.

وتأتي هذه الوجهة الجديدة بمثابة فرصة مثالية بحيث تتزامن مع استكمال المراحل النهائية لإنشاء دار الأوبرا السلطانية في مسقط، فقد عرفت ميلانو منذ القدم باحتضانها للـ "الأوبرا" الراقية والمتميزة بوجود "مسرح ألا سكالا" الذي يعدّ أشهر منصة لهذا الفنّ العريق في العالم.

واختتم بيتر هيل حديثه بقوله، "إن تفرّد الناقل الوطني بإطلاق هذه الوجهة سيوفر خيارا لعملاءنا للتوجّه إلى إيطاليا والتجوّل وسط أجواءها ومباشرة الأعمال التجارية فيها. وباعتبارنا الطيران الوحيد الذي يوفر رحلات مباشرة الى ميلانو، فنحن ندعو جميع السياح الإيطاليين الى زيارة السلطنة لعيش تجربة الضيافة والاستمتاع بسواحلها الممتدة ومساحاتها الوارفة وشمسها الدافئة، إلى جانب التنوّع السياحي الذي تشهده البلاد مع انتشار الفنادق الفارهة في أرجاءها والأنشطة الترفيهية، فعمان دائمة التطلع لاستقبال زوارها بشغف كبير". 

خلفية عامة

الطيران العماني

الطيران العماني هي شركة الطيران الوطنية العمانية، يقع مقرها الرئيسي في مدينة مسقط عاصمة سلطنة عمان، وتتخذ من مطار مسقط الدولي مركزاً لعملياتها، إضافة إلى مركزها الفرعي الثاني في مطار صلالة. 

بلغ عدد الموظفين في الطيران العماني في مارس 2007 حوالي 1097 موظفاً، ونقلت الشركة عام 2005 ما يقارب مليوناً و135 ألف مسافر. ويقدم الطيران العماني خدماته إلى أكثر من 25 وجهة في كلاً من شمال أفريقيا، آسيا وأوروبا، وهو أحد أعضاء الاتحاد العربي للنقل الجوي.

يرجع تاريخ إنشاء شركة الطيران العماني إلى عام 1981، وبدأت رحلاتها فعلياً عام 1993. تمتلك حكومة سلطنة عمان نسبة 82.4% من أسهم الشركة، أما النسبة الباقية فيمتلكها مستثمرون آخرون.

المسؤول الإعلامي

الإسم
شذى طاهر
فاكس
+968 (0) 24 605 027
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن