أردنيون ومصريون وتونسيون يحتفلون بالاطاحة بالرئيس التونسي

منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2011 - 04:08
امام السفارة بعمان
امام السفارة بعمان

تجمّع العشرات من المواطنين مساء الجمعة (14/1)، أمام مقر السفارة التونسية في العاصمة عمّان، "دعماً لحق الشعب التونسي في تقرير مصيره".  

 

 

وقالت الناشط النقابي ميسرة ملص في تصريح لـ "قدس برس" إن العشرات من المواطنين تجمعوا أمام مقر السفارة التونسية في عمّان، "لتوجيه رسالة للعالم تدعم حق الشعب التونسي في تقرير مصيره".

 

وأضاف ملص: "لقد جئنا اليوم إلى محيط السفارة التونسية لقراءة الفاتحة على شهداء الحرية، وللاحتفاء برحيل زي العابدين بن علي الرئيس التونسي، الذي حثم على صدور التونسيين قرابة 23 سنة"، على حد تعبيره.

 

من جهة اخرى احتفل عشرات المصريين والتونسيين امام السفارة التونسية في القاهرة الجمعة بمغادرة الرئيس التونسي زين العابدين بن علي بلاده بعد اسابيع من الاحتجاجات الدامية ضد نظامه.

 

واحتشد المتظاهرون امام السفارة وسط القاهرة عقب الانباء عن مغادرة بن علي البلاد بعد 23 عاما في السلطة، واطلقوا اصواتهم بالغناء والهتاف ودعوا المصريين الى السير على خطى التونسيين.

 

وهتف متظاهرون مصريون "اسمعوا كلام التونسيين، الدور عليكم يا مصريين"، بينما ردد متظاهرون تونسيون النشيد الوطني، وسط حضور امني كثيف.

 

ويعاني المصريون من مصاعب اقتصادية كتلك التي يعاني منها التونسيون، وتتعرض الحكومة المصرية الى انتقادات بسبب ابقائها على قانون الطوارىء المطبق منذ ثلاثة عقود.

 

ويمنح هذا القانون الشرطة سلطات واسعة لتنفيذ الاعتقالات وتعليق الحقوق الدستورية ووقف النشاطات السياسية غير الحكومية، وجرى تجديد العمل به العام 2010 لفترة عامين.

 

وصرح محمد فراج (30 عاما) لوكالة فرانس برس ان "قسما كبيرا من المتظاهرين هم من المصريين الذين جاؤوا للاعراب عن تضامنهم" مع التونسيين.

 

وغادر الرئيس زين العابدين بن علي تونس الجمعة الى جهة غير معلومة، فيما اعلن رئيس الوزراء محمد الغنوشي تولي السلطة موقتا بعد اسابيع من الاحتجاجات الدامية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك