طليق الرّاحلة غنوة يفتح النار على عائلتها في أول تعليق له فيما يخص حضانة ابنه ياسين!

منشور 28 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 01:21
الرّاحلة غنوة، طليقها السيد أمير عبد الباقي وابنهما ياسين
الرّاحلة غنوة، طليقها السيد أمير عبد الباقي وابنهما ياسين

أثار طليق الفنّانة الرّاحلة غنوة السيّد أمير عبد الباقي موجة من التعليقات وتضارب في ردود الفعل والآراء التي شارك بها عدد من المتابعين على صفحته الشخصية على موقع فيسبوك، وذلك بسبب منشوره الذي كشف فيه عن منازعات مع عائلة الرّاحلة على حضانة ابنه ياسين صاحب الـ5 سنوات.

وكتب في منشوره عبر حسابه على فيسبوك وقال: " اللي يمنع ابن يتيم الأم من إن ابوه يحتضنه ويحتويه ويربيه يبقى هو ده المفسد في الأرض".

وبعد هذا الكلام، انقسمت الآراء التي طرحها العديد من خلال التعليقات، فكان هناك قسم أكّد بأن الأب من حقه الطبيعي بأن يقوم على رعاية طفله وتربيته وهو الشخص الوحيد الذي يجب أن يرافقه في جميع مراحل حياته بعد فقدانه لوالدته، واكدوا أصحاب هذا الرأي بأن عائلة الراحلة غنوة لا يحق لها بأن تُقدم على منع الطفل من رؤية أبيه مهما تعددت الأسباب واختلفت.

بينما كان هناك لبعض الأشخاص رأي آخر، حيث أشاروا للسيد أمير عبد الباقي بأن الأمور لا يمكن حلها بهذه الطريقة، ونصحوه بأن يقوم بمسح الكلام الذي كتبه، وأن ينتظر حتى يهدأ حزن عائلة الرّاحلة وحينها يمكنه الجلوس معهم والتفاهم على أمور الحضانة والوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف.

وبالتأكيد كان هناك أيضًا قسم لا بأس به، عارض ما قاله الأب، ونظروا إلى الأمر من ناحية أن الطفل ياسين وخاصة في هذا العمر يكون في حالة ألفة وتواصل أكثر مع جدته وأهل أمه، والبعض قال له بأن يسأل الطفل مع من يريد البقاء ويترك له حرية الخيار!

الجدير بالذكر، أن الفنّانة غنوة محمد سليمان رحلت عن عالمنا قبل فترة بسيطة في حادث سير أليم عن عمر يناهز الـ30 عامًا في التجمّع الخامس، تاركة خلفها ابنها الوحيد ياسين والذي كان من المعروف عنه تعلّقه الشديد بوالدته وهذا ما أصاب العديد بالحزن جرّاء ما حدث وما سيحدث له خلال الأيام القادمة.

للمزيد من قسم الترفيه اضغط هنا


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك