حواس الصور الفضائية غير كافية لتحديد نوعية الاثار الموجودة تحت الارض

منشور 26 أيّار / مايو 2011 - 05:25
زاهي حواس
زاهي حواس

اعلن وزير الدولة لشؤون الاثار زاهي حواس الخميس ان الصور التي تلتقطها الاقمار الصناعية غير كافية لتحديد نوعية الاثار المدفونة تحت الارض لان الفيصل هو التاكد من هوية هذه الاثار عن طريق اجراء الحفائر الاثرية.
وقال حواس ان "صور الاقمار الصناعية التى كشفت عن ظهور سبعة عشر هرما جديدا يكتشف لاول مرة فى مصر قد جرت بواسطة متخصصين فى مجال تكنولوجيا الاقمار الصناعية وليسوا علماء اثار متخصصين".
واضاف ان "صور الاقمار الصناعية لا تحدد طبيعة ونوعية الأثر وتكويناته بدقة بل تظهر بقايا معمارية من الطوب اللبن او الاحجار بأنواعها قد تكون مقابر او قواعد لاهرامات او بقايا تجمعات سكنية قديمة لكن يبقى القرار الفصل بين علماء الاثار الذين يقومون الحفر". وتابع ان "هذه الصور فقط مجرد عامل مساعد لتحديد بعض المواقع التى يمكن الحفر بها".
وكشف حواس ان "المجلس الاعلى للاثار وقبل +ثورة يناير 2011+ حصل على صور فضائية بالاقمار الصناعية لمنطقة جنوب سقارة اظهرت وجود ثلاثة اهرامات قديمة كان قد اكتشفها عالم الاثار الفرنسى جاكييه في القرن الماضي بينها هرم الملك خنجر الاسرة ال13 (1803-1649 قبل الميلاد)".
واوضح ان "الحفائر التي قام بها مع فريق من العاملين في التنقيب عن الاثار من المصريين كشفت ظهور قاعدة هرم واحد فقط ولم تستكمل بقية الاكتشافات حتى يمكن معرفة صاحب هذا الهرم الذي اكتشفت القاعدة الخاصة بهرمه".
وكان حواس كشف على خلال العشرين عاما الماضية هرمين جديدين احدهما بجوار هرم الملك خوفو (2551-2528 قبل الميلاد) بالجيزة والثاني بجوار هرم الملك تيتي (2323-2291 قبل الميلاد) بسقارة والذي يرجح ان يكون لاحدى زوجاته الى جانب اعادة الكشف عن هرمين جديدين بسقارة.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك