كارلا تريد الانجاب قبل انشغال الرئيس بالانتخابات

منشور 05 كانون الثّاني / يناير 2011 - 10:42
الزوجان اشتهرا بتفضيل الجنس على كل شيء
الزوجان اشتهرا بتفضيل الجنس على كل شيء

أعلنت السيدة الفرنسية الأولى كارلا بروني ساركوزي (43 عاماً )، عن رغبتها بالإنجاب قبل الانتخابات الرئاسية القادمة عام 2012. وأعربت بروني عن رغبتها فى أن تصبح أماً لطفل آخر، حيث إن لديها طفلا عمره 9 أعوام من علاقة سابقة، في حين أن لدى ساركوزي ثلاثة أبناء من زواجين سابقين، كما أنه أصبح جداً.

وكان كتاب أمريكي كشف عن تفاصيل جديدة مثيرة في حياة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي و زوجته كارلا بروني،منها أنهما يمارسان الجنس أحيانا أثناء انتظار بعض الضيوف والرؤساء الأجانب الرئيس في زيارات رسمية.

وأكد الكتاب الذي يحمل اسم “ذي بروميس” للصحفي الأمريكي جوناثان ألتر أن “العلاقة الجنسية ” تأتي دوما في المقدمة بالنسبة لساركوزي وزوجته لدرجة أنها تتقدم أيضا على المواعيد الرسمية التي تتمثل في لقاء شخصيات بارزة من دول العالم المختلفة.

ويوضح الكتاب الذي من المقرر طرحه في الأسواق هذا الشهر، أن نيكولا وكارلا تركا بعض الشخصيات السياسية العالمية البارزة تنتظرهما لأجل الاستمتاع بعلاقتهما الجنسية.
ويصف المؤلف في كتابه أن بروني تفاخرت أمام ميشيل بأنها وزوجها الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، أبقيا زعيماً أجنبيا في انتظارهما ريثما يفرغان من ممارسة الجنس.

ووفقا للكتاب فإن كارلا سألت سيدة أمريكا الأولى ميشيل أوباما خلال زيارتها رفقة ساركوزي إلى الولايات المتحدة عما إذا كان قد سبق وتركت هي وزوجها باراك أوباما زعيما أجنبيا ينتظرهما لحين الانتهاء من ممارسة الجنس كما فعلت هي وساركوزي.

ولكن ميشيل اندهشت بشدة من السؤال وأجابت ضاحكة بلهجة متوترة:”لا”.

و المعروف أن الرئيس الفرنسي كثيرا ما يتأخر عن مواعيده الأمر الذي أثار غضب عدد من الزعماء الأجانب.

ففي عام 2008 وهو نفس العام الذي تزوج فيه من كارلا، عارضة الأزياء والمغنية الإيطالية،تأخر ساركوزي وزوجته عن ميعاد مع ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز لاحياء الذكرى الـ 90 لمذبحة وقعت خلال الحرب العالمية الاولى.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك