قيام الليل في رمضان للحائض

منشور 10 حزيران / يونيو 2018 - 05:55
قيام الليل في رمضان للحائض
قيام الليل في رمضان للحائض

رخص الله سبحانه وتعالى للنساء إفطار رمضان وقت نزول دم الدورة الشهرية أو ما يُعرف بفترة الحيض التي قد تستمر من ثلاثة إلى سبعة أيام، كما رفع عنه الصلاة كونها تتطلب مجهوداً وركوعاً وسجوداً قد يشق على الحائض القيام بها خشية زيادة حدة الألم الناتج عن انقباض عضلة الرحم، لكنّ الله لطيف رحيم فلم يحرمها أجر القيام ولذته، بل مكّنها من زيادة حسناتها بالعبادة، ففتح لها باب القيام بالاستغفار، والشكر، والحمد، والتكبير، والتهليل، والتسبيح، والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأعمالها مقبولة، وقيامها محسوب، ودعاؤها مجاب، ورجاؤها ملبى فإنّما الأعمال بالنيات، ولكلّ امرئ ما نوى. أجمع جمهور أهل العلم على جواز قراءة القرآن الكريم للحائض سواء أكان ذلك عن ظهر قلب أي غيباً، أم من خلال تطبيق على الهاتف المحمول مثلاً، أو بأي طريقة دون مساس المصحف الشريف، إذ إنّ الحائض تُمنع من مسّ القرآن، ودخول المسجد وإقامة الصلاة فقط، وما دون ذلك من العبادات المشروعة فيصح لها أداؤها.

قد يعجبك أيضاً:
معلومات عن ليلة القدر
متى ليلة القدر؟


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك