فياض: اموال عرفات ملك للشعب الفلسطيني وتدار على هذا الاساس

منشور 02 آذار / مارس 2003 - 02:00

كشف سلام فياض وزير المالية الفلسطيني في مقابلة أجرتها معه وكالة "اسوشيتد برس" ان الأصول السائلة لدى السلطة تصل الى 600 مليون دولار ويتم تشغيلها محليا ودوليا.  

وقال ان من بين اهم هذه الأصول شركة اوراسكوم تلكوم الجزائر وقيمتها 90 مليون دولار، وشركة الاتصالات الهاتفية الخلوية الأردنية وقيمتها اكثر من ستين مليون دولار.  

وقال فياض ان "الإصلاح ليس سهلا حتى في أحسن الظروف".  

وكان عرفات قد عين فياض وزيرا للمالية في التعديل الوزاري الذي اجراه في حزيران الماضي.  

ورفض فياض التعليق على تقارير افادت بانه مرشح لشغل منصب رئيس الوزراء في السلطة الفلسطينية.  

ونفى فياض الاتهامات الإسرائيلية بان اموال الدعم التي تتلقاها السلطة من الاتحاد الأوروبي وغيره من المانحين، يتم صرفها على عمليات المقاومة. وقال فياض انه "لا يتم صرف اموال على نشاطات إرهابية. ليس صعبا اجراء حساب لنبين ما نمتلكه من امكانات محدودة. نحن نمول الحاجات الحكومية الأساسية".  

وحول تقارير غربية افادت بان عرفات يمتلك 300 مليون دولار باسمه قال فياض "ان اموال عرفات هي للشعب الفلسطيني. وأضاف "هذه ليست أمواله. هذه اموال السلطة الفلسطينية وتتم إدارتها على هذا الأساس".  

ووعد فياض بوقف التعامل نقدا، في تعاملات السلطة الفلسطينية وبشكل خاص دفع رواتب قوات الامن، وبإدخال موازنات الامن السرية في الحسابات العامة.  

وتعهد فياض بمحاربة المفهوم الذي يحمله معظم الفلسطينيين بان الفساد ينتشر في السلطة الفلسطينية. وأضاف "انه من الأهمية بمكان بالنسبة للناس معرفة ان حكومتهم تدار بطريقة أمينة ونزيهة"—(البوابة)

مواضيع ممكن أن تعجبك