أسرار لتحقيق النجاح والأحلام في العام القادم

منشور 27 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 - 08:58
بدء عام جديد هو فرصة للجلوس والتفكر في العام السابق والتعلم من الأخطاء
بدء عام جديد هو فرصة للجلوس والتفكر في العام السابق والتعلم من الأخطاء

بدْء عامٍ جديد هو فرصة لنبدأ حياتنا بنشاط وحيوية وإيجابية ولتجديد عهودنا التي اتخذناها على أنفسنا لتحقيق أحلامنا ربما في أيام طفولتنا وربما فيما بعد ذلك، وهو أيضاً فرصة جديدة تأتي مرة كل عام لنستطيع مسامحة أنفسنا على ما اقترفناه في العام الماضي والبدء من جديد.

بدْء عامٍ جديد هو فرصة للجلوس والتفكر في العام السابق والتعلم من الأخطاء التي ارتكبناها خلاله والتعلم منها والتفكر في نقاط قوتنا ونقاط ضعفنا ومن ثمّ مسامحة أنفسنا على ما اقترفناه من أخطاء في العام السابق والبدء بالحياة بروح جديدة ومستمرة على نفس الطريق الذي وضعناه لأنفسنا من أجل تحقيق أحلامنا وللوصول إلى النجاح ولعيش الحياة بفاعلية يجب معرفة أنّه لا يمكن تحقيق الأهداف الكبيرة دفعة واحدة لذا يجب تقسيمها إلى خطوات مرتبة والعام الجديد هو فرصة لتحقيق إحدى هذه الخطوات فمن الجيد لعمل ذلك وضع خطة مرتبة على مدار العام لكيفية تحقيق هذه الخطوة والاقتراب من تحقيق هدفنا في الحياة، كمّا يجب علينا وضع أهداف أخرى لنا في العام الجديد إمّا على المستوى الشخصي كتحقيق النجاح في العمل أو المستوى الاجتماعي كتحسين علاقتنا مع أهلنا أو على المستوى الصحي كالوصول إلى الوزن المثالي وتناول الأغذية الصحية أو غيرها من الأهداف المختلفة.

ولكي نبدأ العام الجديد بفعالية فمن الجيد القيام بإعادة تنظيم المنزل ومكان العمل وتنظيفه للبدء بنشاط وحيوية كما أن القيام بعمل غريب ومبتكر كالقيام بنشاط مع الأهل أو الأصدقاء والذهاب في رحلة، كل ذلك يعتبر من الأمور الجيدة للإعادة النشاط والحيوية في العام الجديد، وممّا لا يمكن الاختلاف عليه أيضاً أنَ الجميع يعانون من بعض العادات السيئة والتي لا يستطيعون التخلي عنها ويودون اتخاذ بعض العادات الجيدة التي تساعدهم في حياتهم فالعام الجديد يعتبر الفرصة المثالية للقيام بذلك ومن المهم جيداً معرفة أنّ أسهل طريقة لتجنب عادة سيئة هي بأنّ تقوم بإبدالها بعادة أخرى جيدة مكانها.

أمّا ما يعدّ أكثر صعوبة من البدء بالخطوة الأولى والتي يمكن تخطيها في بداية العام الجديد باستغلال الحماس الموجود بداخلك في بداية العام هو الاستمرار والمواظبة على العمل طوال العام وجعله عادة نقوم بها من دون تفكير، والاستمرارية هي أمر يحتاج إلى قوة النفس والإرادة والتي يجب أنّ تستمر معك على طوال السنة لتحقيق ما تصبو إليه كما هي موجودة في بداية العام.

قد يعجبك أيضاً:
أجمل رسائل ومسجات العام الجديد 2018 من البوابة
ما هي أهم قراراتك لـ عام 2018؟
إتيكيت بدء العام الجديد 2018


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك