زيت السمك قد يحمي قلوب الاطفال

منشور 09 حزيران / يونيو 2018 - 06:02
زيت السمك قد يحمي قلوب الاطفال
زيت السمك قد يحمي قلوب الاطفال

يمكن للأحماض الدهنية الأوميغا 3 - الدهون الجيدة الموجودة في الأسماك - أن تعزز صحة القلب لدى البالغين ، لكن دراسة جديدة اشارت إلى أن الأطفال قد يستفيدون منها أيضًا.

في الدراسة المأخوذة من أستراليا ، حصل الأطفال الرضع على مكمل زيت السمك اليومي أو دواء وهمي منذ الولادة وحتى 6 أشهر. وفي سن 5 سنوات ، وجد الباحثون أن الأطفال الذين أخذوا زيت السمك كان لديهم خصور أصغر من الأطفال الذين أعطوا العلاج الوهمي. محيط الخصر هو أكبر عامل خطر معروف لأمراض القلب ، وفقا لجمعية القلب الأمريكية.

كما وجد الباحثون أن الأولاد الذين تناولوا زيت السمك في مرحلة الرضاعة لديهم كمية أقل من الأنسولين في أجسامهم وأقل مقاومة للأنسولين عندما كانوا في الخامسة، على الرغم من أن الدراسة لم تظهر سوى ارتباط بين الاثنين. الأنسولين هو هرمون ينقل السكريات من الأطعمة التي تتناولها إلى خلاياك لاستخدامها كوقود. تلعب مقاومة الأنسولين والمستويات الأعلى من الأنسولين دورًا في تطوير مرض السكري من النوع الثاني.

وقالت طبيبة أطفال الغدد الصماء الدكتورة سهام أكاتشا: "يبدو أن استخدام زيت السمك يمكن أن يساعد في تقليل محيط الخصر، وهو في حد ذاته عامل خطر رئيس لأمراض القلب. ولكن لا يمكننا أن نقول على وجه اليقين ما إذا كان هذا سيستمر". لم تشارك في الدراسة، لكنها راجعت النتائج التي توصلت إليها.

وقالت أكاشا، مدير برنامج داء السكري لدى الأطفال في مستشفى وينثروب بجامعة نيويورك في مينولا ، "أنا أيضاً لست متأكدة من سبب وجود نتائج الأنسولين لدى الأولاد فقط. ففي سن الخامسة ، لا توجد هرمونات، ولكن من الواضح أنه كان هناك شيء ما هناك".

وتم الاستعانة بأمهات 420 طفلاً أثناء الحمل في بيرث ، أستراليا. كان للأمهات تاريخ من الحساسية وانخفاض استهلاك السمك.

تم تعيين الأطفال عشوائيا لتلقي إما حبوب زيت السمك 650 مليغرام أو دواء وهمي يحتوي على زيت الزيتون كل يوم خلال الأشهر الستة الأولى من حياتهم. تم ثقب الكبسولات وعصرها داخل أفواه الأطفال.

في سن 5 سنوات ، تمكن الباحثون من الحصول على عينات الدم وقياسات محيط الخصر لحوالي 165 طفل في مجموعة زيت السمك و 157 من المجموعة الثانية.

كان محيط الخصر 0.43 بوصة أصغر في مجموعة زيت السمك. كما كانت مستويات الأنسولين أقل بنسبة 21 في المائة ، وكانت مقاومة الأنسولين أقل بنسبة 22 في المائة.

وقالت سامانتا هيلر ، أخصائية التغذية: "قد تكون هذه طريقة جيدة لإرساء حياة صحية. نعلم أن الأحماض الدهنية أوميجا -3 مهمة في نمو الدماغ والعينين لدى الجنين، وهذا قد يساعد على ضبط ذوقهم للأطعمة الصحية [الأسماك]. "

وأشار هيلر إلى أن النساء في الدراسة كان لديهن نظام غذائي منخفض بالسمك ، مما يعني أن مستويات أوميغا -3 قد تكون منخفضة خلال فترة الحمل. وأضافت: "إذا بدأت مع مجموعة من الرضع قد تكون لديهم مستويات منخفضة من أوميغا -3 ، فقد يكون لذلك تأثير على حجم التأثير الذي شهدته هذه الدراسة".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك