فوائد الجرجير وعلاقته بالريجيم!

منشور 30 آب / أغسطس 2016 - 05:25
يُعتبر الجرجير مساعداً مهمّاً جدّاً لتنحيف الجسم
يُعتبر الجرجير مساعداً مهمّاً جدّاً لتنحيف الجسم

يُعتبر الجرجير من النباتات الخضراء المعروفة قديماً، وقد عُرف بفوائده العديدة للرّجال والنّساء؛ حيث إنّه عُدّ طبقاَ لرأي الأطبّاء العرب مهيّجاً للشهوة الجنسيّة؛ حيث يقوم بتحريكها وتقوية الشّخص على الممارسة الجنسيّة، وعرف المصريّون أيضاً فوائد الجرجير في تقوية القدرة الجنسيّة عند الرجال، واعتبروه منشّطاً جنسيّاً لهم وهو منافسٌ للفياجرا في علاجه للضعف الجنسي.

فوائد الجرجير للجنس
يُستخدم الجرجير كمنشّطٍ جنسيّ؛ حيث إنّ التّاريخ يوضّح بأن الجرجير استُخدم لتحفيز الرّغبة الجنسيّة عند العرب والرّومان والفرس والإغريق قديماً. ليس هذا فحسب؛ بل إن الجرجير يعمل أيضاً على زيادة الحيوانات المنويّة لدى الرّجال، وقيل بأنّ أحد الأمراء العرب قديماً قد استورد الجرجير من إنجلترا للتّحفيز الجنسي لديه؛ حيث كان ينصح به المتزوّجين. ورُبّما يُعزى هذا التحفيز الجنسي بالجرجير إلى الزّنك والحديد اللذان يوجدان فيه.

الفوائد العامّة للجرجير
هناك الكثير من الفوائد الّتي يحتوي عليها الجرجير، وتعود هذه الفوائد على الرّجل والمرأة بالصحّة السليمة، ومنها:

فوائد الجرجير للتّخسيس
يُعتبر الجرجير مساعداً مهمّاً جدّاً لتنحيف الجسم، وهو مهمٌّ أيضاً في الرّجيم الغذائي؛ حيث يحتوي على كميّاتٍ منخفضةٍ جدّاً من السعرات الحراريّة، فكلّ مائة جرام من الجرجير تحتوي على 11 سعراً حراريّاً فقط، ولذلك يُعتبر الجرجير من أقلّ الخضروات احتواءً على السعرات الحراريّة، حتّى إنّه أقلّ من الخس والبقدونس و نبات الفجل؛ بالإضافة إلى أنّه يحتوي بشكلٍ كبير على البوتاسيوم الّذي يساهم في عمليّة إنقاص الوزن، كما أنّه أيضاً مدرٌّ للبول؛ لذلك فهو يعمل على طرد السّوائل الزّائدة خارج الجسم.

وإضافةً إلى ذلك يُعدّ الجرجير من الخضراوات قليلة الدّهون والكولسترول، وعلى الرّغم من أنّه منخفض السّعرات الحراريّة، إلّا أنّه يحتوي على عددٍ كبير من الفيتامينات والمعادن؛ فهو يحتوي على فيتامين ( أ، ج ، هـ) وفيتامين (كـ)، وهو مصدر جيّد للكالسيوم، والمانجنيز، والماغنيسيوم، والفوسفور. ويحتوي الجرجير على نحو 32 % من القيمة المُوصّى بها يوميّاً من فيتامين أ و24 % من فيتامين ج، وإضافةً إلى ذلك يحتوي الجرجير على مضادات الأكسدة بكميّاتٍ كبيرة.

فوائد الجرجير للحامل
يَنصح خبراء طبّ النساء بأن تُكثر الحوامل من تناول الجرجير أثناء فترات الحمل؛ حيث إنّ الجرجير يحتوي على عناصر مغذّية هامّة وضروريّة لصحّة الجنين، وهو غذاء هامٌ أيضاً للمرأة المرضعة، ويقوم بإزالة الوهن وأعراض الحمل مثل: الغثيان، كما أنّه يعمل على إدرار الحليب في المرضعة، ويتمّ إعداده بعدّة طرق سواء بصنع حساء الجرجير، أو تناول أوراقه في السلطة أو شرب عصير الجرجير، ويُفضّل عدم تناول العصير بكميّاتٍ كبيرة بالنسبة للحوامل؛ حيث يمكن أن يُسبب ذلك اضطراباً في المعدة، ويُعدّ الجرجير مفيداً ومنشّطاً للحمل.

فوائد الجرجير للبشرة
يحتوي الجرجير على مجموعةٍ كبيرة من المركّبات النباتيّة المهمّة للحفاظ على صحّة الجلد، لا سيّما فيتامين (أ) الّذي يأتي من البيتا كاروتين، وفيتامين (ج)، وفيتامين (هـ)، والفلافونويد، وهذه المركّبات تعمل على حماية الجلد والوجه من ضرر أشعّة الشمس، وتعمل أيضاً على الوقاية من شيخوخة الجلد، وما يصاحبها من أعراضٍ مثل: تجاعيد الوجه. وتُعتبر هذه المركّبات أيضاً مركّباتٍ مضادّةٍ للأكسدة؛ لذلك فهي تعمل على حماية الجلد من الشقوق الحرّة.

وبيّنت الكثير من الأبحاث أنّ ثمّة علاقةٍ بين تناول الخضروات الخضراء والّتي تحتوي على الكاروتين، وبين الحماية من مرض سرطان الجلد. ويمكن أن يُعالج الجرجير الحروق موضعيّاً عن طريق عمل لبخةٍ (وصفة كالدواء توضع على قطعة قماش) مكوّنة من الجرجير والبصل وورق الفراولة؛ حيث تُدعك هذه المكوّنات معاً، ثمّ توضع على السحجات (الخدوش والقشور) والحروق فتعمل على تطهيرها.

فوائد الجرجير لمرضى السكري
أظهرت عدّة دراسات أنّ الجرجير يعمل على خفض نسبة الكولسترول الضار بالدم، بينما يزيد من مستوى الكولسترول الجيّد في الدم، وهذا يساعد بالطّبع على خفض مستوى السكر بالدم، إلى جانب أنّ تناول سلطة الجرجير يعمل على تنظيم عمليّة الهضم، ومن المعروف أنّ عمليّة الهضم المنتظمة تُساعد على ثبات مستوى السكر بالدم ، بالإضافة إلى أنّه مدرٌّ للبول، ويعمل على إبطاء امتصاص السكر بعد الأكل في المعدة؛ لأنه يحتوي على نسبةٍ كبيرةٍ من الألياف القابلة للذّوبان، والّتي تساعد على تقليل امتصاص الكربوهيدرات من الأمعاء.

فوائد الجرجير للمدخّنين
بيّنت إحدى الدّراسات العلميّة أنّ الجرجير يؤثر على التّمثيل الغذائي للنيكوتين عند المدخنين؛ حيث وُجد بأنّ الجرجير يعدّ غنيّاً بمركّب أيزوسايوثيانات الفينيثيل، وهو مركّب وقائي ضد سرطان الرئة والمريء، وخَلصت الدّراسة إلى أنّ الجرجير قد يكون له تأثيرٌ وقائيّ على المدخّنين؛ حيث يعمل مُركب الأيزوسايوثيانات الفينيثيل على تثبيط النيتروزامين المسبّب الرّئيسي للسرطان

ومن الأمثلة على ذلك: شوربة الجرجير؛ فهي تُعتبر مفيدةٌ جدّاً للمدخّنين؛ حيث إنّها تعدّ من أفضل الوصفات لهم، وتقوم بتنظيف الرّئة من السموم المتكوّنة نتيجة التدخين، وهناك أيضاً حساء الجرجير أو عصيره؛ فهو مفيد، ويُفضّل أن يتمّ تناوله في الأسبوع مرّتين للوقاية من الآثار السلبيّة للتدخين.

فوائد الجرجير للقولون
يعمل الجرجير على تحسين عمليّة الهضم من خلال عمله على تنظيم إفراز الصفراء، إلى جانب احتوائه على نسبةٍ كبيرة من فيتامين ج وبعض الألياف، والّتي تُحفّز إفراز الغدد اللعابيّة، وتُساعد الأمعاء على الهضم السليم.

فوائد الجرجير للغدة الدرقية
نتيجة ارتفاع محتوى الجرجير من اليود، والّذي يعمل على منع تضخّم الغدة الدرقيّة، فإنّ الجرجير قد يعمل على تحسين وظائف الغدّة الدرقيّة، ويعمل أيضاً على تخفيف الكثير من أعراض الغدة الدرقيّة.

فوائد الجرجير للضغط
يعمل الجرجير على منع تساقط الشعر، ويُعالج قشرة الرّأس؛ وذلك نظراً لاحتوائه على الكبريت والحديد والزّنك وفيتامين أ، ويتمّ الحصول على أفضل النّتائج من خلال تدليك الرأس بعصير الجرجير.

للمزيد من المقالات:
حلول للتخفيف من البهارات أو الشطة الزائدة في أطباقك
للفراولة فوائد "مذهلة" لا يعرفها الكثيرون!
5 أطعمة تخلصك من عسر الهضم المزمن تعرفي عليها...
الجوافة .. فوائد وأضرار


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك