كيف أجعله سعيداً؟

منشور 15 آب / أغسطس 2016 - 08:13
اعتني بزواجكِ، جدي الوقت الكافي للاهتمام بشريك حياتكِ
اعتني بزواجكِ، جدي الوقت الكافي للاهتمام بشريك حياتكِ

كيف تحافظين على زواجكِ سعيداً بعيداً عن المشاكل التي تهدّده؟

1- من الطبيعيّ ألّا تتفّقا دوماً:
تريدين تغيير الديكور ولم يعجبه؟ لا يرى ضرورة لإجراء أيّ تجديد في المنزل؟ تفكّرين بخطّة من أجل الأولاد ولا يوافقكِ عليها ؟ تختارين زيّاً لا يعجبه؟ وغير ذلك الكثير. هذا لا يدلّ على عدم انسجام أو توافق بينكما، فلكلّ منكما شخصيّته المختلفة وليس بالضرورة أن تتطابق. عند التباين في الآراء حاولي إيجاد حلّ وسطيّ يرضيكما معاً دون توتّر أو غضب.

2- فكّري قبل أن تتكلّمي:
نعم، إنّها مشكلة نقع فيها جميعنا. الكلام ليس بمشكلة ولكن عدم التفكير قبل التفوّه به قد يشعرنا بالندم لاحقاً. لا تتلفّظي بما يخطر في بالكِ بل جدي صيغة لائقة لكلماتكِ واختاري وقتاً مناسباً لقولها ليتمكّن شريككِ من سماع وفهم ما تودّين إيصاله.

3- الاهتمام:
اعتني بزواجكِ، جدي الوقت الكافي للاهتمام بشريك حياتكِ والتخفيف عنه وبالتأكيد سيبادلكِ هذا الاهتمام.

4- مارسي بعض الهوايات:
لا داعي أن تتشاركي كلّ شيء مع زوجكِ، لا بأس بأن تكون لديكِ بعض الهوايات التي تقومين بها بمفردكِ أو مع صديقاتكِ. فهذا أمر ضروريّ للغاية يشعركِ باستقلاليّة عن الحياة الزوجيّة، تتشوّقين لإخبار زوجكِ بكلّ ما هو جديد تقومين به، ما يضيف السعادة والراحة لحياتكما.

5- تستطيعين إصلاح ما تريدين:
العلاقة كالمنزل، عند احتراق ضوء صغير لا تعمدين إلى شراء منزل آخر، بل تحاولين إصلاح هذه القطعة الصغيرة التي تصدّعت. هكذا عند مصادفة أيّ عقبات، حاولي فهم المشكلة وإيجاد الحلّ المناسب لها دون أن تعكسيها على بقيّة تفاصيل حياتكما.

6- استحقّي الحبّ:
نتغيّر دوماً، علينا أن نسعى دوماً نحو الأفضل في كلّ يوم يمرّ في حياتنا. حاولي أن تكوني هذا الشخص الذي أحبّه زوجكِ، والمرأة التي يتشوّق للقائها كلّ يوم عندما يعود من عمله، يحبّ تقبيلكِ والاقتراب منكِ والشعور بدفء جسدكِ، كوني الشخص الذي يدعمه ويخبره كم يحبّه. كوني قريبة كذلك من أصدقائكِ، عائلتكِ وعائلته، عندما يشعر بهالة الحبّ التي ترافقكِ والطاقة الإيجابيّة التي تحملينها سيشعر بأهميّتكِ في كلّ لحظة.

7- لا تتدخّلي في مشاكله ومشاكل أسرته:
إنْ لم يطلب منكِ زوجكِ المساعدة في مشكلة ما، أو رأيته منكبّاً على عمل لا يريد البوح به، أو مهموماً، حاولي التخفيف عنه دون الإلحاح عليه لإخباركِ ما يحصل. دعيه يشعر بأنّكِ موجودة لسماعه متى شاء، دون ممارسة أيّ ضغط من جانبكِ. وفّري له الراحة في المنزل، واظهري له نقاط قوّته والأشياء الإيجابيّة في شخصيّته وحياته كي يحافظ على قوّته وثقته بنفسه.

في الوقت عينه كثير من المشاكل تكون سببها التدخّل الخارجيّ بمنزلكما، سواءً من أسرتكِ أو أسرته، حاولي ألّا تفتحي المجال أمامهم للتدخّل، ولا تتدخّلي بدوركِ في مشاكل أسرته، حاولي أن يكون رأيكِ إيجابيّاً بأفراد عائلته، دعيه يشعر بأنّكِ تريدينه أن يبقى على علاقة جيّدة مع الجميع وأنّكِ تحبّينهم أيضاً.

للمزيد من المقالات:
4 خطوات عملية للتعامل مع أزمة منتصف العمر
5 أمور لا ينبغي أن تكشفها الفتاة أمام خطيبها
نصائح لزيارة بيت أهلك دون مشاكل
حب التملك بين الزوجين وكيف يمكن التعامل معه؟


© Copyright Al-Ahram Publishing House

مواضيع ممكن أن تعجبك