تكية المدارس الحكومية- علا بركات - مصر

منشور 27 كانون الأوّل / ديسمبر 2010 - 10:33
علا بركات
علا بركات

 

ان فاتك الميري اتمرغ ف ترابه . مثل صحيح ميه ف الميه وخصوصا ف مدارس الحكومه ..

تخيلوا معي احد المدارس التي لم تخضع بعد لنظام الجوده بها 11 ناظر وباقي العاملين بالتدريس كلهم علي درجه مدرس اول .. وهنا ينطبق عليهم المثل الذي يقول " لما انت كبير وانا كبير مين يسوق الحمير ؟ "

ولماذا ؟ لان الفرق في المرتب بين ناظر ومدير – وهذا هو الترتيب المنطقي للسلم الوظيفي في المدارس – الفارق بين المرتبين ليس بكثير ولكن عند الترقيه لدرجه مدير يجب ترك المدرسه لمده عام لمدرسه اخري ربما تكون خارج المدينه . وطبعا الساده النظار لا يريدون تغيير  روتينهم اليومي وبالتالي فلا احد يريد الترقيه وبالتالي اصبح هناك عدد كبير منهم في المدرسه . وكل ما يريديونه هو التزويغ يوميا اثناء الحصص لاعطاء الدروس الخصوصيه لطلبه القسم المسائي .

الساخر في الامر هو انهم يتشاركون غرفتين فقط يمارسون فيهما مهام وظائفهم الحساسه في اداره المدرسه ..

زمان كان ناظر المدرسه اكبر بكثير من مجرد موظف علي درجه ما ولهذا كانت المدارس لها احترامها بل وقدسيتها اما الان فهي مجرد درجه وظيفيه والسلام . ولهذا اصبحنا نري طالبات تهرب من باب المدرسه المفتوح مثل الاولاد تماما والله اعلم اين يذهبن او ماذا يفعلن .

وغرفه الكمبيوتر بما فيها من اجهزه – عهده – مجرد ديكور بينما منهج الكمبيوتر والذي تدرسه الشهادات المختلفه صعب لدرجه تحتاج متخصص للاجابه علي اسئلته والمدرس لا يعرف جيدا ماذا يقول اذا سأله احد سؤالا صعبا لان لا احد يسأل اصلا ماهو محدش فاهم حاجه . وبالتالي اصبحت حجره غير مستخدمه مستقطعه من مساحه المدرسه .

مدرسه اللغه العربيه في احدي المدارس الاعداديه قالت لطالبات ثالثه اعدادي من يومين : اللهي ربنا يجيب لها شلل البت اللي تجي بعد ما مضيتوا الاستمارات . جايين تعملوا ايه ما تقعدوا ف بيوتكم تذاكروا احسن .

المدارس الان اصبحت خاليه من التربيه كما هي خاليه من التعليم تماما فلماذا نتعب اولادنا بالذهاب اليها من البدايه ؟ وحمل حقيبه اثقل من وزن كل طفل ؟ طالما الدروس الخصوصيه هي سيده الموقف ؟

مدونة الكاتبة


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك