محافظ المركزي: لا إضرار بحقوق عملاء النوافذ الإسلامية

منشور 12 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 06:28
الدوحة- قنا- قال سعادة الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني محافظ مصرف قطر المركزي إن نسبة السيولة في القطاع المصرفي القطري تحسّنت إلى حدّ كبير في الربع الأول من عام 2009 وظلت عند مستويات جيدة منذ ذلك الحين. وأضاف سعادة الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني في لقاء مع وكالة الأنباء القطرية «قنا» أن القطاع المصرفي في دولة قطر نجح في التغلّب على ظروف ضيق السيولة التي شهدها في النصف الثاني من عام 2008 بفضل التدابير المباشرة وغير المباشرة التي اتخذها مصرف قطر المركزي. ولفت إلى أن موجودات القطاع المصرفي ازدادت بشكل ملحوظ، لتسجل معدل نمو سنويا مركّبا بلغ نحو 27 في المائة بحلول نهاية شهر أغسطس 2011 في السنوات الثلاث الماضية. وأكد سعادته في شأن الحلول والتصورات التي تم التوصل إليها فيما يتعلق بإغلاق النوافذ الإسلامية للبنوك التجارية بنهاية هذا الشهر، أن تعليمات المصرف المركزي للبنوك كانت واضحة ومرنة بما فيه الكفاية لعدم إحداث أي إرباك أو إضرار بحقوق العملاء أو البنك. وتوقع سعادة الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني أن يتم في بداية النصف الثاني من العام المقبل وتحديدا في شهر يوليو، افتتاح شركة لحفظ الأوراق المالية مؤكدا أنه تم الانتهاء من استكمال كافة الإجراءات الخاصة بتأسيسها وسيتم العمل من خلالها في الفترة القادمة بحيث تكون مكملة لعمل المصرف المركزي. وشدد على أن اقتصاد دولة قطر يتسم بالمرونة التي تمكّنه من مواجهة الصدمات العالمية، لاسيّما أنّ الأسس الاقتصادية والأوضاع المالية لا تزال قوية، قال إن انخفاض أسعار السلع الأساسية على الصعيد الدولي في الأشهر الأخيرة سيساعد على استقرار التضخم عند مستوى منخفض.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك