أنهم يسلخون جلود البشر- خالد أبو الخير

منشور 28 أيّار / مايو 2011 - 09:57
ابتسامة  الشهيد
ابتسامة الشهيد

يقولون عنك  أنك صهيوني وعميل و"اخو شليتة" إذا قلت رأيك الحق بما يجري في سوريا.. فيما تكشف الإحداث عن جرائم لا يندى لها الجبين فحسب، لكنها جرائم تفوق ما قرأت أو سمعت ، تعجز عن توصيفها، بل والتماسك إزائها وأنت تنظر مفتوح العينين إلى المسلخ المفتوح في الهواء الطلق.

ولا يعرف أبواق هذه الدعاية "الغوبلزية" الحقيرة بامتياز، التي ما تزال تصر على أن مندسين وقادمين من الخارج وسلفيين واسرائيل وأمريكا وراء ثورة شعب نهض لحريته، وبالتالي يبررون قمعه والتنكيل به بشتى الطرق، أننا ببساطة لا نستطيع أن نتخذ موقفا مغايراً.. لسبب بسيط. فموقف كهذا يناقض إنسانيتنا وأخلاقنا ومبادئنا وعروبتنا وإسلامنا.

 لا نريد  أن نكرر قصة الطفل حمزة الخطيب البالغ من العمر 13 عاماً الذي تعرض لتعذيب بشع وقتل بلا رحمة، ولا أن ننشر فيديو جثته، وصورته مقتولا ومشوهاً، ولا قصة المعلم في درعا، الذي سلخ جلده حياً.. وهي جرائم تقشعر لها الأبدان، وتتطلب إجراما وقسوة وسادية نادرة وتهدف إلى إثارة الرعب بين المواطنين. لكنا نريد أن نقول  فقط" لعنة الله عليكم أيها القتلة" .

نعم.. لعنة الله عليكم مهما كانت مبرراتكم.. وذرائعكم وأهدافكم. وطز فيكم.. فلا أحد يصدق أكاذيبكم ودعايتكم السخيفة.

ومن ظن منكم أن مثل هذه الجرائم ستثني الشعب السوري عن الخروج والتظاهر والاحتجاج واهم.

فمسلسل الدم الذي ابتدرتم به السوريين، طويل.. وستدفعون الثمن حين لن ينفعكم الندم.

للطفل حمزة الخطيب وشهداء الثورة المجد والخلود.. ولكم الخزي أيها القتلة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك