الدمية "كين" يتوقف عن العمليات التجميلية.. و"السيولة الجنسية" قضيته الحالية!

منشور 01 شباط / فبراير 2018 - 01:00
ألفيس رودريغر (mirror.co.uk)
ألفيس رودريغر (mirror.co.uk)

أنفق "ألفيس رودريغو" الملقب بـ"دمية كين البشرية" أكثر من نصف مليون جنيه استرليني على عمليات الجراحة التجميلية في السنوات القليلة الماضية، في محاولة الوصول إلى الشكل المثالي والتشبه بدمية "كين" النسخة الرجالية من الدمية باربي.

بعد إجرائه ما يقرب الـ60 عملية تجميلة لشكله وإزالته 4 أضلع من قفصه الصدري، قرر "كين" التوقف أخيرًا عن إجراء أي عملية جراحية بعد إدراك أن عملية جراحية أخرى ستعرض صحته للخطر، وفق ما نقله موقع "ديلي ميل" البريطاني.

وفي حديث له مع "MailOnline"، صرح "كين"، قائلًا: " يجب أن أتوقف عن إجراء أي جراحة تجميلية، لا يوجد شيء آخر يمكن تغييره دون المساس بصحتي."

وتابع:  "إجراء 60 عملية جراحية، بما في ذلك رفع الوجه والرقبة، وزراعة الصدر وإزالة أربع أضلع كافية. الآن، أي جراحة أخرى سأجريها  سبكون لأسباب صحية أو حينما أشيخ."

وقد قرر "رودريغو"، الذى ظهر على قناة "فوكس تي في" فى الولايات المتحدة يوم الاثنين، تكريس وقته لقضايا اجتماعية مثل قضية "السيولة الجنس" التي تعبر عن الاختلافات في الميول الجنسي.

وأشار إلى رغبته في جمع الأموال لمن يحتاجون إلى الجراحة التجميلية لأسباب ترميمية وطبية في البلدان الفقيرة ولكن لا يستطيعون تحملها.

لمزيد من Buzz بالعربي:

بالصور: الدمية "كين"يخرق المحرمات ويغطي صدره في صور فاضحة..فهل تحول جنسيًا؟

بعد إزالة أربعة أضلع.. الدمية "كين" يستعرض جسده في شوارع نيويورك

 

مواضيع ممكن أن تعجبك