ساندرا بولوك تبكي خلال مقابلة تلفزيونية.. والسبب طفلها بالتبني! (فيديو)

منشور 05 حزيران / يونيو 2018 - 12:00
ساندرا بولوك
ساندرا بولوك

تحدثت النجمة الأمريكية "ساندرا بولوك" بمنتهى الصراحة وتأثر عن الأمومة وأطفالها ومسألة التبني خلال مقابلة عاطفية مع مقدمة برنامج "Today"، "هدى قطب".

كشفت "ساندرا بولوك"، الأم لطفلين "ليلى" (5 أعوم) و"لويس" (8 أعوام)، أنها لطالما ناقست موضوع تبنيها طفلًا، لكنها لم تكن متأكدةً من قرارها إلى أن وقع إعصار كاترينا الكارثي الذي خلف وراءه أطفالًا يتامى وبيوتً مدمرة، حينها شعرت أن مصيرها يدفعها لاتخاذ قرار التبني.

تقول والدموع تسيطر على عيونها: "فكَّرتً الرجوع عن قرار التبني، لكن بعدها وقع إعصار كاترينا، سأبكي الآن... إعصار كاترينا وقع في نيو اورليانز، وشيئًا ما داخلي قال لي "طفلك هناك"، إنه أمر غريب."

تبنَّت "ساندرا" طفلها لويس حينما كان بعمر الثالثة والنص عام 2010، تقول بتأثر: "نظرت إليه، وكأنه لطالما كان هناك... حجمه ناسب ذراعي، ونظر إلي بعينيه، كان طفلًا حكيمًا.. طفلي كان حكيمًا."

وأضافت النجمة البالغة من العمر 53 عاماً: "الشيء الجميل الذي قيل لي باستمرار هو أن الطفل المثالي سيجدك. ستجدين طفلك. لكنك لا تؤمن بذلك حتى يحدث."

وجاء قرار "بولوك" بتبنيها طفلتها الثانية "ليلى" نتيجة رغبة "لويس" بأن يحظى على أخت، وروت حادثة لطيفة حينما كانت تجلس برفقة أصدقائها وانضم إليهم"لويس"، وأثناء حديث إحداهن عن بناتها، صاح الطفل، قائلًا: "حسنًا، ليس لدي بنات، لكني سأرزق عما قريب بطفل"، حينها توجهّت النجمة ناحية صديقتها وأشارت أنها لم تخطط على توسيع عائلتها، لكنها فكرت أن هنالك شيئًا ما يدور في ذهن طفلها.

والجدير بالذكر أن ليلى، التي عاشت في دار حضانة في لويزيانا، انضمت إلى عائلة بولوك عام 2015 بعمر الثالثة.

وتحدثت النجمة عن شخصيتي طفليها، تقول أن "لويس" شخص حساس للغاية، حكيم ولطيف وشعرت منذ إمساكه بهالة روحانية تحيطه، بينما طفلتها "ليلي" فهي شخصية لا تهاب شيئًا، ومقاتلة ستحدث فرقًا في المستقبل.

وأكدت بولوك أن هنالك مئات بل آلاف الأطفال الذين يأملون أن تكون والدهم، لكن عليك تقبل الحب من ذلك الطفل.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك