لجنة The Voice-UK تتألق على سجادة حفل توزيع "جوائز BRIT"

منشور 22 شباط / فبراير 2018 - 02:00
The Voice-UK
The Voice-UK

وضع مدربو برنامج اكتشاف المواهب الأشهر في العالم The Voice بنسخته البريطانية أجواء المنافسة جانبًا، وتألقوا معًا على السجادة الحمراء لحضور حفل توزيع "جوائز بريت BRIT" في نسخته الـ 38 والمقام في  لملعب " O2 Arena" في لندن مساء أمس الأربعاء.

وحضر المغني "توم جونز" (77 عامًا) برفقة المحكمين الباقين المغنية والممثلة الأمريكية "جينيفر هدسون" مع المغني البريطاني "أولي مورس" والفائز بلقب The Voice مو أدينيران.

"توم جونز" يتوسط "جينيفر هدسون" و"أولي مورس"

وتمكنت "جينيفر" (36 عامًا) من أن تخطف الأنظار لها بإطلالتها الساحرة والمؤلفة من فستان سترابليس لامع، مسدلة شعرها بطريقة عفوية على أحد كتفيها.

"توم جونز" برفقة"جينيفر هدسون" و"أولي مورس" والفائز بلقب The Voice مو أدينيران 

وظهرت "جينيفر" في إحدى الصور وهي تمسك زهرة بيضاء تضامنًا مع حملة Me Too لدعم مَن عانَيْنَ بصمتٍ من ظاهرة التحرش الجنسي في كواليس صناعة الفن والترفيه سواء في هوليوود أو في عالم الموسيقى والغناء.

وبدأ التضامن مع حملة Me Too خلال حفل توزيع جوائز غولدن غلوب، الذي شهد اكتساح اللون الأسود للسجادة الحمراء، كنوع من إظهار الحداد تضامنًا مع ضحايا التحرش، ثم في حفل توزيع جوائز "غرامي" حين أمسك المشاهير الزهرة البيضاء لتسليط الضوء على قضية الاعتداء الجنسي والتحرش في عالم صناعة الفن والترفيه.

وقال داعمو حركة الوردة البيضاء إنهم يأملون أيضًا في جمع أموال لـ حركة Time’s Up، المعنية أيضًا بتمويل الدفاع القانوني عن ضحايا التحرش الجنسي.

يذكر أن جوائز بريت BRIT أو الجوائز البريطانية هي الصناعة البريطانية للتسجيلات الصوتية لتكريم موسيقى البوب، كان الاسم في الأصل اختصارًا من "البريطانية"، "بريطانيا" أو "بريتانيا" تم بث أول حفل في سنة 1977 وما زالت تعرض سنويًا وفي عام 2017 فاز فريق "ليتل ميكس" بالجائزة للمرة الأولى حيث تعتبر الفرقة من أشهر فرق الفتيات حاليًا.

لمزيد من Buzz بالعربي:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك