اكتشاف مدونة سرية لـ"ميغان ماركل" .. فما علاقة "صاحبة الأثداء السحرية"!

منشور 25 شباط / فبراير 2018 - 02:00
ميغان ماركل
ميغان ماركل

إلى جانب مهنتها في التمثيل، تمتلك الممثلة الأمريكية "ميغان ماركل" مَلَكَة الكتابة؛ إذ تمتلك مدونة تحت اسم "Tig"، لكن تم الكشف مؤخرًا عن مدونة سرية تمتلكها تحت اسم "The Working Actress".

 وفقًا لما نقله موقع "ديلي ميل" البريطاني، فإن مدونة "ميغان ماركل" السرية تدور حول ممثلة طموحة تتعامل مع المحن والمصاعب التي تواجهها في عالم هوليوود، وكانت المدونة فعالية ونشطة بين عامي 2010 و2013.

وقد أشار رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن هذه المدونة تعود لـ"ميغان" رغم أن هوية الكاتب أو الكاتبة مجهولة، لكن حين مقارنة الأحداث المدوَّنة فإنها تتشابه لحد بعيد مع الأحداث التي مرت بها "ميغان"، خطيبة الأمير هاري.

ووصفت صحيفة "ديلي ميل" أن المدونة لا بد من قراءتها، فالحكايات تفضح الحياة المأساوية والصعاب التي تتخفى وراء الحياة البراقة لعالم ونجوم هوليوود، حيث أشارت "ماركل" في المدونة إلى الصعوبات التي واجهتها، وكتبت: "لقد اضطررت إلى تجميد عضويتي في نقابة التمثيل، واقتراض المال، والعمل على وظائف أكرهها، وتبادل القبل مع ممثلين كريهي رائحة الفم، وفي نهاية المطاف، البكاء لساعات لعدم تمكني من تحمل الوضع."

وفي منشور آخر، وصفت خيبة أملها في عالم التمثيل، فكتبت: "يصف الناس الممثلين الذين برزوا على الساحة الفنية على أنهم قصص نجاح وقعت بين عشية وضحاها، لكن في الواقع، الأمر أشبه بسنوات من الصخب."

وترويجًا لمدونتها عبر موقع "تويتر" الخاص بالمدونة، شجعت رواد مواقع التواصل عبر تغريدة، جاء فيها: "تعال واقرء قصة الفتاة صاحبة الأثداء السحرية."

وفي تغريدة أخرى، كتب: "تعال واقرء حول الجنس.. الكثير من الجنس."

في حين لا وجود لدليل قوي يشير إلى أن "ماركل" التي تقف وراء هذه المدونة، إلّا أنه لا ضرر في قراءتها وأخذ لمحة بسيطة عن حياة "ماركل" التي ستصبح "دوقة" قريبًا.

والجدير بالذكر، شاركت "ماركل" في النسخة الأمريكية من برنامج Deal or No Deal، حيث كانت ترتدي فستانًا أحمر وممسكةً بحقيبة، ثم شاركت بشخصية "راشيل زاني" في سلسلة الدراما Suits.

اقرأ أيضًا على Buzzبالعربي:

استثناء حب الأمير هاري.. ماذا يجمع ميغان ماركل والأميرة ديانا؟‎

قصة حب الأمير هاري وميغان ماركل فيلم تلفزيوني..وهذه أحداثه!

ميغان ماركل والأمير هاري في مسرحية "هاملتون".. فهل أحسَّ الأخير بالإهانة؟

مواضيع ممكن أن تعجبك