عمرو يوسف: لهذا السبب اخفينا انا وكنده علوش خبر حملها!