"الثوري المصري" يطلق حملة دعما لصمود "مرسي" وتمسكا بشرعيته

منشور 20 آذار / مارس 2017 - 02:50
الرئيس المصري السابق محمد مرسي
الرئيس المصري السابق محمد مرسي

أطلق المجلس الثوري المصري حملة جديدة بعنوان "مرسي.. الرئيس والزعيم"، دعما لصمود الرئيس محمد مرسي، وللتأكيد على "شرعية رئيس الجمهورية المختطف من عصابة السطو المسلح التي سرقت مصر كلها بقوة السلاح".

وحيا المجلس- في بيان له الأحد- ما وصفه بالصمود الأسطوري لكافة من أسماهم "الأبطال في السجون"، مؤكدا أن ما وصفها بزعامة "مرسي" للثورة المصرية هي أحد مقومات نجاحها واستمرارها.

من جهتها، قالت رئيسة لمجلس الثوري المصري، مها عزام، إن التمسك بشرعية "مرسي" هو أحد أهم الدعائم الرئيسية للثورة المصرية، مؤكدة أنه (مرسي) أصبح زعيما للثورة المصرية، وليس فقط رئيس جمهورية منتخب.

وشدّدت "عزام" – في تصريح لـ"عربي21"- على أن المجلس الثوري يسعي لتحرير مصر من الحكم العسكري بشكل كامل، لافتة إلى أنه بدأ عدّة حملات للتأكيد على الشرعية الدستورية للدكتور محمد مرسي وحتمية الثورة المصرية لتحرير البلاد.

مواضيع ممكن أن تعجبك