ماركا: الملكي سقط في الفخ!

ماركا: الملكي سقط في الفخ!
4.00 6

نشر 07 مايو 2015 - 16:50 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
تيفيز يسجل في شباك كاسياس
تيفيز يسجل في شباك كاسياس

تباينت ردود أفعال الصحافة الإسبانية بعد هزيمة فريق ريال مدريد بهدفين لواحد أمام يوفنتوس الإيطالي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بين تفاؤل بإمكانية التعويض في «سانتياجو برنابيو» وتشاؤم من صعوبة المهمة أمام «السيدة العجوز» المنتشي بلقب الكالتشيو، بينما ساد الارتياح أوساط الصحف الإيطالية.

وعنونت صحيفة «ماركا» المدريدية: «الريال على بعد هدف من نهائي برلين» رغم ضعف الأداء خاصة في الشوط الثاني، وأبرزت فرصة الهدف المحقق التي أهدرها الكولومبي خاميس رودريجيز من ضربة رأس رائعة، عندما كانت لوحة النتيجة تشير إلى 1-1، وكادت أن تغير سير اللقاء.

وقالت في عنوان آخر «هدف يساوي ذهباً» أحيا آمال ريال مدريد في المنافسة، رغم انتقاد الصحيفة لبعض لاعبي الفريق على رأسهم سرخيو راموس غير الموفق في مركز خط الوسط، ووصفت الويلزي جاريث بيل بالحاضر الغائب، بينما كان خط الدفاع في أسوأ حالاته.

وأوردت الصحيفة في سياق تعليقها على المباراة أن «ريال مدريد سقط في الفخ» فلم يتمكن من مقارعة صاحب الأرض والجمهور على ملعب تورينو.

وعلقت على الهدف الأول بأنه جاء بأقدام ألفارو موراتا لاعب الريال السابق، مشيرة إلى أن المهاجم الشاب لم يحتفل بالهدف في مرمى الفريق الذي نشأ فيه.

وطرحت الصحيفة استفتاء لجماهير «الميرينجي» حول إمكانية التعويض في لقاء الإياب وجاءت النتيجة «57.1%» بنعم، بينما قال «42.9%» بصعوبة الفوز.

وعلقت صحيفة «أس» في صدر صفحتها على الرأسية التي أهدرها خاميس رودريجيز، مشيرة إلى أن البرتغالي كريستيانو رونالدو سجل هدفه رقم 54 هذا الموسم و الـ76 في «التشامبيونزليج».

وفي عنوان رئيسي للجريدة ذائعة الصيت قالت: «الريال مجبر على الانتفاضة في البرنابيو»، مشيرة إلى أن هدف رونالدو أحيا الآمال بعض الشيء، بينما لم يكن راموس موفقاً في خط وسط الميدان.

وأوردت الصحيفة تحليلاً عن المباراة جاء فيه أن مواجهة يوفنتوس في مباراة العودة على أرضية البرنابيو ستكون صعبة، لاسيما بعودة نجم اليوفي الفرنسي بول بوجبا، مع استمرار غياب لوكا مودريتش عن الريال بداعي الإصابة وعدم نجاح راموس في سد الفراغ في وسط الملعب، وغياب التوفيق عن جاريث بيل. ولم يخل التحليل من انتقاد الخطة التي اعتمدها مدرب الفريق كارلو أنشيلوتي بإشراك راموس في خط الوسط وعدم الدفع بالمتألق خافيير هرنانديز تشيتشاريتو منذ البداية، وسوء أداء خط الدفاع خاصة بيبي وكارفاخال وفاران.

ونقلت الصحيفة تعليق أنشيلوتي عقب المباراة قائلاً: «لم يكن راموس وحده السبب، كانت هناك أخطاء أخرى غير طبيعية»، بينما قال رودريجيز: «ننتظر اشتعال مدرجات البرنابيو في مباراة العودة.. سنقاتل».

من جانبها علقت الصحافة الكتالونية على الخسارة التي مني بها ريال مدريد حيث ذكرت صحيفة «سبورت»: «الريال سيعاني الأمرين في البرنابيو»، مشيرة إلى أن خط دفاع الفريق الملكي كان سيئاً للغاية.

وأشارت صحيفة «موندو ديبورتيفو» إلى أن ريال مدريد لم ينجح أبداً في تعويض خسارته ذهاباً خلال المناسبات السبع التي وصل فيها لنصف النهائي استناداً إلى إحصاءات تاريخية رجحت كفة يوفنتوس الذي فاز في أربع مناسبات بعد فوزه ذهاباً 2-1. وأبرزت الصحافة الألمانية هزيمة ريال مدريد ولكنها سلطت في الوقت نفسه الضوء على أهمية هدف الفريق الزائر نحو مساعي الميرينجي لبلوغ النهائي. وكتبت صحيفة «بيلد» في عنوانها: «يوفنتوس محتفي ورونالدو محبط» وأضافت: «هكذا سيكون من الصعب على ريال مدريد أن يكون أول فريق يحافظ على لقبه بتاريخ بطولة دوري الأبطال».

وعن أداء كريستيانو رونالدو، قالت الصحيفة الألمانية إنه كان «باهتاً» في حين كانت الحركة الوحيدة البارزة له هي الضربة الرأسية التي أحرزت الهدف الوحيد للملكي.

وقالت مجلة «كيكر» في عددها الإلكتروني إن ريال مدريد عليه أن يتأهب لأن اليوفي يسعى لبلوغ النهائي، المقرر في العاصمة الألمانية برلين.

وعلى الرغم من ذلك أشارت الصحيفة إلى أهمية هدف الفريق الزائر (الملكي) وما يمكن تحقيقه من فرص للتأهل لنهائي البطولة الأوروبية.

من جانبها سلطت صحيفة «ابندزايتونج» بميونيخ الضوء أيضاً على أهمية هدف الفريق الزائر.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2015

اضف تعليق جديد

 avatar