كيف تؤثر ممارسة الرياضة على الدورة الشهرية؟

منشور 10 كانون الثّاني / يناير 2016 - 04:43
ممارسة الرياضة بشكل منتظم يمكن أن تساعد أيضا في الحد من الرغبة في اشتهاء الأغذية غير المفيدة
ممارسة الرياضة بشكل منتظم يمكن أن تساعد أيضا في الحد من الرغبة في اشتهاء الأغذية غير المفيدة

غالبا ما ترتبط دورة المرأة الحيضية بحالتها العاطفية. ويعتقد الكثيرون أيضا أنه يجب تجنب ممارسة الرياضة أثناء الدورة الشهرية. ولكن ما مدى صحة هذا الادعاء؟

هل ينبغي على المرأة أخذ استراحة من 4-6 أيام من التدريبات كل شهر، عندما تكون في فترة الحيض؟ تعالوا لنعرف.

يدرك الجميع الفوائد الأساسية لممارسة التمارين الرياضية بانتظام. فهي تساعد في تنظيم ضغط الدم الصحي، وتحافظ على قلب صحي وعضلات متناغمة، كما تساعد في مرونة المفاصل - والسيطرة على الوزن الصحي. والأهم من ذلك كله هو أن ممارسة الرياضة تساعد في درء مجموعة كبيرة من الأمراض المزمنة، وهي وسيلة معروفة لمحاربة والتعافي من الأمراض التي تهدد الحياة. ولكن ممارسة الرياضة، في فترة الحيض، قد تكون أكثر فائدة مما هو شائع! فالتمرين المعتدل يساعد في تخفيف التشنجات (المعروفة أيضا باسم عسر الطمث) ويخفف من الانتفاخ.

بالاضافة الى ذلك، ممارسة التمارين الرياضية أثناء الدورة الشهرية يساعد أيضا في تحسين الدورة الدموية في الجسم، وبالتالي يقلل من الصداع والآلام الأخرى الناجمة عن فقدان الدم واستنزاف الحديد. في بعض الحالات، ممارسة الرياضة بشكل منتظم يمكن أن تساعد أيضا في الحد من الرغبة في اشتهاء الأغذية غير المفيدة والدسمة.

لفهم العلاقة بين ممارسة الرياضة والدورة الشهرية للمرأة، نحن بحاجة لفهم كيف تختلف استجابة الجسم للمستويات المختلفة من اللياقة البدنية:

اللياقة البدنية المنخفضة جدا. النساء، اللاتي يقدن نمط حياة خامل، تكون الدورة الشهرية لديهن طويلة ومؤلمة. دون أن ننسى، عدم الانتظام.

اللياقة البدنية المعتدلة. النساء مع مستويات لياقة بدنية معتدلة يملن إلى تجربة دورة حيض أقصر وأقل تطرفا. كلمة السر هنا هي الانتظام. المستوى المعتدل من اللياقة البدنية، يؤدي إلى مستوى معتدل من تدفق الحيض. لذلك فأن أي تمارين رياضية من 45 دقيقة الى 1 ساعة (على سبيل المثال: ممارسة التمارين القلبية وتدريبات المقاومة، والبيلاتيس، والرقص، واليوغا) ثلاث مرات في الأسبوع يمكن أن تساعدك في الوصول إلى مستوى اللياقة البدنية المعتدلة والتوازن البيولوجي.

اللياقة البدنية المفرطة. النساء اللاتي يشاركن في مسابقات كمال الاجسام واللياقة البدنية المتطرفة يمكن أن يعانين من توقف مؤقت للحيض. عندما تتراجع مستويات الدهون في الجسم الى أقل من 20٪، يمكن أن تعاني النساء من دورات حيض غير منتظمة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك