الأسواق العربية تعيش موجة إغلاقات متباينة

الأسواق العربية تعيش موجة إغلاقات متباينة
2.5 5

نشر 29 كانون الثاني/يناير 2014 - 09:53 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
ارتفع المؤشر العام لسوق دبي بنسبة 3.18 في المائة ليغلق عند مستوى 3805.16 نقطة، بدعم قاده قطاع التأمين
ارتفع المؤشر العام لسوق دبي بنسبة 3.18 في المائة ليغلق عند مستوى 3805.16 نقطة، بدعم قاده قطاع التأمين
تابعنا >
Click here to add عبدال فتح أل-سيسي as an alert
،
Click here to add ميناء الـ as an alert
ميناء الـ
،
Click here to add الجيش as an alert
الجيش
،
Click here to add القاهرة as an alert
القاهرة
،
Click here to add بنك دبي الإسلامي as an alert
،
Click here to add الحكومة المصرية as an alert
،
Click here to add الشرطة اليمينتسثي as an alert
،
Click here to add الاتصالات المتكاملة في دولة الإمارات as an alert
،
Click here to add ايهاب as an alert
ايهاب
،
Click here to add بورصة الكويت as an alert
بورصة الكويت
،
Click here to add Mohammed Abdul Muttalib as an alert
Mohammed Abdul Muttalib
،
Click here to add جماعة الإخوان المسلمين as an alert
،
Click here to add الأسعار as an alert
الأسعار
،
Click here to add سبيس as an alert
سبيس

تباينت إغلاقات أسواق المنطقة في تعاملات جلسة يوم أمس، حيث ارتفع المؤشر العام لسوق دبي بنسبة 3.18 في المائة ليغلق عند مستوى 3805.16 نقطة، بدعم قاده قطاع التأمين.

وارتفع مؤشر سوق الأسهم السعودية ارتفاعا طفيفا بنسبة 0.01 في المائة ليغلق مؤشرها العام عند مستوى 8656.11 نقطة، بدعم قاده قطاع الإعلام والنشر. وصعد المؤشر الرئيس لبورصة مصر 1.35 في المائة خلال أول ربع ساعة من معاملات أمس، مسجلا أعلى مستوياته منذ الرابع من مايو (أيار) 2010، وذلك بعد موافقة الجيش على ترشيح وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي للرئاسة.

بينما تراجعت البورصة الكويتية بنسبة 0.41 في المائة ليغلق مؤشرها العام عند مستوى 7749.49 نقطة، بضغط قاده قطاع السوق الموازية. وتراجعت البورصة القطرية بنسبة 0.67 في المائة، ليغلق مؤشرها العام عند مستوى 11170.25 نقطة، بضغط قاده قطاع الاتصالات.

وفي المقابل ارتفعت البورصة البحرينية بنسبة 0.48 في المائة، ليغلق مؤشرها العام عند مستوى 1277.78 نقطة، بدعم قاده قطاع البنوك التجارية.

* ارتفاع طفيف في البورصة السعودية

* ارتفع مؤشر سوق الأسهم السعودية العام في تعاملات جلسة يوم أمس بواقع 1.1 نقطة، أو ما نسبته 0.01 في المائة، ليغلق عند مستوى 8656.11 نقطة.

وجاء هذا الارتفاع بدعم قاده قطاع الإعلام والنشر، وانخفضت قيم وأحجام التداولات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 191.8 مليون سهم، بقيمة 5.8 مليار ريال، نفذت من خلال 96.6 ألف صفقة.

وارتفعت أسعار أسهم 81 شركة مقابل انخفاض أسعار أسهم 49 شركة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الإعلام والنشر بنسبة 1.27 في المائة، تلاه قطاع التجزئة بنسبة 0.85 في المائة، وفي المقابل تراجع قطاع الإسمنت وقطاع الفنادق والسياحة بنسبة 0.61 في المائة، تلاهما قطاع الزراعة والصناعات الغذائية بنسبة 0.42 في المائة.

وسجل سعر سهم «بوبا العربية» أعلى نسبة ارتفاع بواقع 6.64 في المائة، وصولا إلى سعر 48.20 ريال، تلاه سهم «الخليج للتدريب» بنسبة 4.15 في المائة، وصولا إلى سعر 56.25 ريال.

في المقابل، سجل سعر سهم استثمار أعلى نسبة تراجع بواقع 2.09 في المائة، وصولا إلى سعر 28.10 ريال، تلاه سهم «ينساب» بواقع 1.99 في المائة، وصولا إلى سعر 73.75 ريال.

واحتل سهم «سابك» المركز الأول في قيم التداولات، بواقع 834.6 مليون ريال، وصولا إلى سعر 111.75 ريال، تلاه سهم «الإنماء» بواقع 516.6 مليون ريال، وصولا إلى سعر 16.25 ريال. واحتل سهم «الإنماء» المركز الأول في حجم التداولات.

* ارتفاع ملموس في سوق دبي بدعم من غالبية القطاعات

* ارتفعت سوق دبي في تعاملات جلسة يوم أمس بواقع 117.25 نقطة، أو ما نسبته 3.18 في المائة، ليقفل مؤشرها العام عند مستوى 3805.16 نقطة.

وجاء هذا الارتفاع بدعم قاده قطاع التأمين، وارتفعت جميع الأسهم القيادية، حيث ارتفع سعر سهم «أرابتك» بنسبة 0.47 في المائة، و«إعمار» بنسبة 6.32 في المائة، و«الإمارات دبي الوطني» بنسبة 1.43 في المائة، وبنك دبي الإسلامي بنسبة 6.21 في المائة، و«دبي للاستثمار» بنسبة 2.62 في المائة، و«سوق دبي المالية» بنسبة 3.67 في المائة، و«الإمارات للاتصالات المتكاملة» بنسبة 0.92 في المائة.

وانخفضت قيم وأحجام التداولات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 758.1 مليون سهم، بقيمة 1.5 مليار درهم، نفذت من خلال 10425 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 28 شركة، مقابل تراجع لأسعار أسهم شركتين اثنتين، واستقرار أسعار أسهم 3 شركات.

وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع التأمين بنسبة 4.86 في المائة، تلاه قطاع البنوك بنسبة 3.71 في المائة. وسجل سعر سهم مجموعة «الصناعات الوطنية» أعلى نسبة ارتفاع بواقع 14.490 في المائة، وصولا إلى سعر 3.950 درهم، تلاه سهم «سلامة» بواقع 10.380 في المائة، وصولا إلى سعر 1.170 درهم.

في المقابل سجل سعر سهم «اجيليتي للمخازن العمومية» أعلى نسبة تراجع، بواقع 9.950 في المائة، وصولا إلى سعر 9.320 درهم، تلاه سهم مجموعة «السلام» بواقع 7.470 في المائة، وصولا إلى سعر 1.610 درهم. واحتل سهم «أرابتك» المركز الأول في قيمة التداولات، بواقع 318.5 مليون درهم، وصولا إلى سعر 4.300 درهم، تلاه سهم «إعمار» بواقع 292.8 مليون درهم، وصولا إلى سعر 8.240 درهم. واحتل سهم «بيت التمويل الخليجي» المركز الأول في حجم التداولات.

* مصر تعود لمستويات منذ مايو 2010

* ارتفعت البورصة المصرية يوم أمس ووصل مؤشرها الرئيس إلى أعلى مستوى له منذ أكثر من ثلاثة أعوام ونصف العام، وسط تداولات مكثفة هي الأعلى منذ عودة التداولات في البورصة يوم 24 مارس (آذار) 2011، عقب تعليق التداولات لنحو شهرين بعد اندلاع ثورة يناير (كانون الثاني) 2011.

وقال متعاملون في سوق المال إن سبب الارتفاع خلال جلسة أمس هو قرب إعلان ترشح السيسي لانتخابات الرئاسة، بعد أن ترك المجلس العسكري له حرية الاختيار في هذا الأمر.

وقال سمسارة في السوق لـ«الشرق الأوسط»: «هذا الأمر فتح شهية المتعاملين للدخول في السوق، متوقعين قرب استقرار الأوضاع مع انتهاء الانتخابات الرئاسية».

وتشهد القاهرة وعدة محافظات مواجهات دامية بين أنصار جماعة الإخوان التي صنفتها الحكومة المصرية بأنها إرهابية، وعناصر من الشرطة والجيش، واغتيل أمس مدير المكتب الفني لوزير الداخلية المصري، وذلك بعد أيام من تفجير مبنى مديرية أمن القاهرة الذي هز وسط العاصمة المصرية.

إلا أن محللين أكدوا أن المستثمرين في السوق أصبحوا أكثر حنكة في التعامل مع مثل تلك الأحداث، وقال المحلل المالي محمد عبد المطلب «هناك إحساس عام بأن الأمور لا تزال تحت سيطرة قوات الأمن والجيش. نشهد عنفا في الشارع المصري الآن، لكن هناك إحساسا عاما بأنه سيكون لفترة قصيرة».

وارتفع رأس المال السوقي للأسهم المقيدة أمس بنحو 4.4 مليار جنيه (633 مليون دولار)، وارتفع مؤشر البورصة الرئيس «إيجي إكس 30» بنسبة 1.53 في المائة، ليغلق عند 7368.46 نقطة، وهو أعلى مستوى لمؤشر البورصة منذ نهاية أبريل (نيسان) 2010، فيما ارتفع مؤشر الشركات المتوسطة «إيجي إكس 70» بنسبة 1.08 في المائة، ليغلق عند 573.48 نقطة.

وقال رئيس القسم الفني بشركة «أصول لتداول الأوراق المالية»، إيهاب سعيد، إن مؤشر البورصة الرئيس اخترق مستويات المقاومة الرئيسة قرب 7200 - 7250 نقطة، وهذا يعني أنه سيواصل صعوده مستهدفا مستوى الـ7450 - 7500 نقطة، ليؤكد أكثر على الرؤية الإيجابية للسوق.

* البورصة الكويتية تتراجع

* تراجعت البورصة الكويتية في تعاملات جلسة يوم أمس بواقع 31.58 نقطة، أو ما نسبته 0.41 في المائة، ليقفل عند مستوى 7749.49 نقطة بضغط قاده قطاع السوق الموازية. وارتفعت قيم وأحجام التداولات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 516.8 مليون سهم، بقيمة 44.8 مليون دينار، نفذت من خلال 7741 صفقة.

وعلى الصعيد القطاعي ارتفع قطاع اتصالات بنسبة 12.7 في المائة، تلاه قطاع تأمين بنسبة 8.85 في المائة، في المقابل تراجع قطاع السوق الموازية بنسبة 12.8 في المائة، تلاه قطاع خدمات استهلاكية بنسبة 11.05 في المائة.

وسجل سعر سهم «المعدات» وسهم «الرأي» أعلى نسبة ارتفاع بواقع 6.94 في المائة، وصولا إلى سعر 0.154 دينار، تلاهما سهم «مينا» بواقع 6.56 في المائة، وصولا إلى سعر 0.065 دينار. في المقابل، سجل سعر سهم «فيوتشر كيد» أعلى نسبة تراجع بواقع 8.33 في المائة، وصولا إلى سعر 0.110 دينار، تلاه سهم «المستثمرون» بواقع 8.2 في المائة، وصولا إلى سعر 0.028 دينار.

* بورصة قطر تتراجع بضغط الاتصالات

* تراجعت البورصة القطرية في تعاملات جلسة يوم أمس بضغط قاده قطاع الاتصالات، حيث تراجع مؤشرها العام بواقع 75.61 نقطة، أو ما نسبته 0.67 في المائة، ليقفل مؤشرها العام عند مستوى 11170.25 نقطة، وانخفضت قيم وأحجام التداولات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 7.7 مليون سهم، بقيمة 451 مليون ريال، نفذت من خلال 4347 صفقة، مقابل 8.7 مليون سهم، بقيمة 525.3 مليون ريال في الجلسة السابقة، وارتفعت أسعار أسهم 19 شركة، مقابل تراجع أسعار أسهم 16 شركة، واستقرار أسعار أسهم 4 شركات. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع التأمين بنسبة 0.94 في المائة، تلاه قطاع البضائع والخدمات الاستهلاكية بنسبة 0.33 في المائة، وفي المقابل تراجع قطاع الاتصالات بنسبة 3.50 في المائة، تلاه قطاع البنوك والخدمات المالية بنسبة 0.84 في المائة.

* البورصة البحرينية تعود للارتفاع

* ارتفع مؤشر بورصة البحرين في تعاملات جلسة يوم أمس بواقع 6.08 نقطة، أو ما نسبته 0.48 في المائة، ليغلق عند مستوى 1277.78 نقطة.

وانخفضت قيم وأحجام التداولات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 1.4 مليون سهم، بقيمة 244.7 ألف دينار، وعلى الصعيد القطاعي ارتفع قطاع البنوك التجارية بواقع 8.52 نقطة، تلاه قطاع الاستثمار بواقع 6.93 نقطة، تلاه قطاع الخدمات بواقع 6.21 نقطة. واستقرت كل قطاعات السوق الأخرى على نفس قيم الجلسة السابقة.

* قطاع الخدمات يهبط ببورصة عمان

* تراجع المؤشر العام لبورصة عمان في تعاملات جلسة يوم أمس بواقع 8.98 نقطة أو ما نسبته 0.13 في المائة، ليقفل عند مستوى 7148.21 نقطة. وانخفضت قيم وأحجام التداولات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 67.9 مليون سهم، بقيمة 20.1 مليون ريال، نفذت من خلال 3048 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 21 شركة، مقابل تراجع أسعار أسهم 23 شركة. وعلى الصعيد القطاعي تراجع قطاع الخدمات بنسبة 0.31 في المائة، وفي المقابل ارتفع القطاع المالي بنسبة 0.42 في المائة، تلاه قطاع الصناعة بنسبة 0.34 في المائة.

* الأردنية تتراجع بضغط من كل قطاعاتها

* تراجعت البورصة الأردنية في تعاملات جلسة يوم أمس بنسبة 1.52 في المائة، لتقفل عند مستوى 2196.76 نقطة، وانخفضت قيم وأحجام التداولات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 14.2 مليون سهم، بقيمة 12.3 مليون دينار، نفذت من خلال 5996 صفقة. وارتفعت أسعار أسهم 40 شركة، مقابل تراجع أسعار أسهم 68 شركة، واستقرار أسعار أسهم 37 شركة. وعلى الصعيد القطاعي تراجعت كل قطاعات السوق بقيادة قطاع الصناعة بنسبة 2.31 في المائة، تلاه القطاع المالي بنسبة 1.41 في المائة، تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.62 في المائة.

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar