الصقيع يرفع أسعار البندورة إلى مستويات قياسية

منشور 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 10:49

أكد مدير السوق المركزي المهندس محمد قطيش ارتفاع أسعار البندورة إلى مستويات قياسية في السوق المحلي وعزا الارتفاع لقلة الكميات الواردة إلى السوق المركزي بسبب المرحلة الإنتقالية في الزراعة، بالإضافة إلى برودة الطقس ليلاً، مبيناً أن سعر كيلوجرام البندورة من السوق المركزي يتراوح ما بين 25 إلى 70 قرشاً، مؤكداً انخفاضها في منتصف الشهر القادم لانتقال الزراعة إلى منطقة غور الصافي.

ومن جانبه بين نقيب تجار الخضار والفواكه سمير أبوسنينة أن أهم أسباب ارتفاع أسعار البندورة في السوق المحلي الصقيع مما أثر على نضوجها، الأمر الذي أدى إلى قلة الكميات الواردة الى السوق المركزي بالاضافة إلى ارتفاع الطلب عليها. وكانت أسعار الخضار والفواكه المحلية في السوق المركزي وبسعر الجملة بلغت البندورة من 25 الى 70 قرشاً والبندورة المعلقة من 50 إلى 70 قرشاً والخيار من 25 الى 50 قرشاً والكوسا من 40 الى 75 قرشاً والبطاطا من 20 إلى 40 قرشاً. وقد منيت المحاصيل الزراعية في الأغوار الشمالية بأضرار كبيرة من جراء موجة الصقيع، وطالب المزارعون وزارة الزارعة بتعويضهم عن الأضرار الزراعية التي خلفتها موجة الصقيع.

فقد تعرضت بعض مناطق الأغوار الشمالية ليلة أمس الأول إلى ضربات صقيع خفيفة أثرت على المزروعات في شمال الوادي، وشملت الإصابات محاصيل البطاطا والفاصوليا والكوسا بحسب المزارعين. وقالت مدير زراعة وادي الأردن المهندسة نجاح المصالحة لـلدستور أن الإصابات كانت خفيفة جداً ولا تؤثر على إنتاجية المزروعات إذا ما حدثت مضاعفات في الليالي القادمة مبينة أنها قامت بجولة أمس شملت جميع مناطق اللواء وتبين أن الإصابات أثرت بشكل طفيف على المزروعات الحساسة للبرودة ومنها الكوسا والفاصوليا والبطاطا علماً بأن هذه المزروعات غير ملائمة للزراعات المكشوفة في العروة التشرينية.

وبينت المصالحة أن الإصابات انحصرت من الشونة الشمالية الى مناطق أبو هابيل. وأهابت بالمزارعين الابتعاد عن المغامرة في الزراعات الشتوية المكشوفة والتي تتأثر عادة بانخفاض درجات الحرارة والتي تلحق الخسائر بهم خلال موجات الصقيع التي تتعرض لها المملكة والعودة الى النمط القديم في الزراعة والتي تقتصر على المزروعات التي تتلاءم مع الظروف المناخية في وادي الاردن ومنها الخس والبصل والبقدونس والقرنبيط والملفوف بأشكاله. ودعت المصالحة المزارعين الى مراقبة الأحوال الجوية وري المزروعات وإشعال النيران خلال موجات الصقيع التي تعبر المملكة للتخفيف من أثرها السلبي على المحاصيل.


© 2019 Jordan Press & publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك