«كنجستون تكنولوجي» تورِّد نسخة خاصة من أطقم الذاكرة HyperX

بيان صحفي
منشور 06 كانون الثّاني / يناير 2011 - 11:42

كشفت اليومَ «كنجستون ديجيتال أوروبا»، التابعة لشركة «كنجستون تكنولوجي كوربوريشن»، الشركة العالمية المستقلة الريادية المتخصِّصة في ابتكار وتطوير حلول الذاكرة الفائقة والمتكاملة، عن نسخة خاصة ومحدودة من أطقم الذاكرة Kingston HyperX تحت اسم Kingston HyperX Genesis Special Edition Grey. وقالت الشركة العالمية إنَّ أطقم الذاكرة ثنائية القنوات فائقة الأداء مُصمَّمة لتكون متمِّمة للوحات الأم المرتكزة لمُعالجات «ساندي بريدج» Sandy Bridge («بي 67») وكذلك النُّظم المرتكزة إلى طقم الرقاقات P55. 

وقال أنطوان حرب، مدير تطوير الأعمال لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في «كنجستون تكنولوجي»: "هذه النسخة الخاصة من أطقم الذاكرة Kingston HyperX ذات تصميم يتلاءم مع اللوحة الأم بي 67 ذات اللونين الأسود والرمادي التي طُرحت بالأسواق مؤخراً. وبسرعتين أساسيتين هما 2133 و 1600 ميجاهيرتز، تلبي هذه النسخة الخاصة من أطقم الذاكرة Kingston HyperX المتطلبات المتفاوتة للمستخدمين، وفي طليعتهم المستخدمون المتمرِّسون الباحثون عن الأداء الأمثل وعشاق الألعاب الحاسوبية". 

وتتوافر أطقم الذاكرة Kingston HyperX Genesis Special Edition Grey (جيجابايت4 ) بسرعتين هما 2133 و 1600 ميجاهيرتز، وتحظى بضمان مدى الحياة ودعم تقني على مدار الساعة. لمزيد من المعلومات عن «كنجستون ديجيتال أوروبا»، يُرجى اتباع الوصلة التالية: www.kingston.com/europe.

خلفية عامة

كنجستون تكنولوجي

كنجستون تكنولوجي هي شركة عالمية ريادية، وهي أضخم شركة مستقلة مُصنِّعة لحلول الذاكرة حول العالم. وتقوم كنجستون تكنولوجي بتصميم منتجات الذاكرة وتصنيعها وتوزيعها للحواسيب المكتبية والحواسيب الشخصية والملقِّمات والطابعات، كما أنها الاسم العريق في عالم صناعة حلول الذاكرة الفلاشية للمُساعدات الرقمية الشخصية، والهواتف النقالة، والكاميرات الرقمية، ومُشغلات إم بي 3. وعبر شبكة عالمية من الشركات التابعة والحليفة، فإن كنجستون تكنولوجي تملك منشآت تصنيعية في الولايات المتحدة الأمريكية وماليزيا وتايوان والصين، كما تملك الشركة شبكة واسعة من الشركات المُمثلة لها في الولايات المتحدة الأمريكية، وأوروبا، وروسيا، وأستراليا، ونيوزلندا، والهند، وتايوان، والصين، وأمريكا اللاتينية.

الأميرة بياتريس تُغرّد ردّاً على كريسي تيغن.. والأخيرة "مصدومة"!

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 01:32
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن

في تبادل تغريداتٍ فريدٍ من نوعه حصل يوم أمس الخميس، لم تتوقّع "عميدة" تويتر الممثلة العالمية "كريسي تيغن" أن تحصُلَ على ردٍّ ملكي من قِبل الأميرة بياتريس.

كعادتها، تُغرّد كريسي تيغن بكُلّ شيءٍ يخطر على بالها، وفي يوم أمس كتبت عبر حسابها في تويتر بأنّها تُحب الاسم "بي"، عِلمًا بأنّ لقب الأميرة بياتريس هو Bea، فقالت: "بي اسمٌ رائع، أرجو من أحدٍ منكم أن يُسمّي ابنته بي، فأنا لستُ مُستعدّةً لابنةٍ أخرى، وجون يرفض فكرة تبنّي كلبٍ جديد، وأنا سأكون والدتها بالمعمودية".

وما إن كتبت كريسي هذه الكلمات، حتّى بدأ المُتابعات بنشر صورِ بناتهن اللواتي يحملن الاسم "بي"، بل ووعدها آخرون بأنهم سيُسمّون ابنتهم المُقبلة "بي"، ليأتّي الرّد المُفاجئ من الأميرة البريطانية "بياتريس" قائلةً: "سأعشق أن أكون ابنتك بالمعمودية".

صُدمت تيغن من رد الأميرة غير المُتوقّع، وما كان منها إلّا أن تكتُبَ هذه الكلمات ردًّا عليها "يا إلهي.. يا إلهي.. يا إلهي" من شدّة الصّدمة، بل وصُدم مُتابعوها معها، فرد الأميرة أدخلهم في دهشةٍ إيجابية، إذ قال أحدهم: "انظروا من عاد إلى تويتر"، وقال آخر: "هل تستطيع ذكر ثنائي أكثر أيقونية من هذا"، وعلّق ثالث: "عميدة تويتر وسموّها الملكي الأميرة بياتريس.. هذا أفضل تفاعل رأيته على تويتر.. سلّمي لي على كيت".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أمبر دالي
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن