اصابة عشرة في انفجار بوزيرستان وعملية أمنية مرتقبة بها

منشور 30 أيّار / مايو 2011 - 08:23
استراتيجية التحرك في شمال وزيرستان حضرت منذ فترة طويلة
استراتيجية التحرك في شمال وزيرستان حضرت منذ فترة طويلة

قال مسؤولون ان انفجارا في مطعم بمنطقة وزيرستان الشمالية القبلية في باكستان قرب الحدود الافغانية أسفر عن اصابة عشرة أشخاص الاثنين.

وذكر مسؤول حكومي في ميران شاه البلدة الرئيسية في وزيرستان الشمالية حيث وقع الانفجار لرويترز "نتحرى سبب الانفجار. حتى الان لدينا تقارير تفيد باصابة عشرة

وقررت باكستان الانطلاق في عملية عسكرية حذرة ودقيقة في منطقة شمال وزيرستان القبلية المجاورة للحدود الباكستانية مع أفغانستان.

وذكرت صحيفة (ذي نيوز) الباكستانية الاثنين أن باكستان لم ترفض يوماً تنفيذ عملية في شمال وزيرستان وإنما كانت تصر على انه لا بد قبل ذلك من تعزيز وضعها في مناطق قبلية أخرى سبق ونفذت فيها عمليات عسكرية وحققت نجاحات كبيرة.

لكنها لفتت إلى أن قادة حلف شمال الأطلسي (الناتو) وخصوصاً الولايات المتحدة كانوا يصرون منذ فترة طويلة على الانطلاق في عملية شمال وزيرستان المتاخمة للإقليم "خوست" الأفغاني الذي يعتبر معقل حركة "طالبان".

وأوضحت ان التفاهم بشأن العملية طور خلال زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون الأخيرة إلى أفغانستان برفقة رئيس هيئة الأركان المشتركة مايك مولن.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة ان استراتيجية التحرك في شمال وزيرستان حضرت منذ فترة طويلة وهي تقضي بأن يتحرك سلاح الجو الباكستاني أولاً، فيضعف الأهداف التي حددتها شبكة الاستخبارات قبل أن تبدأ عملية برية.

وأشارت المصادر إلى ان البحث شمل الانطلاق في عملية مشتركة مع الحلفاء لكن لم يتم اتخاذ قرار في هذا الصدد لأن في الأمر الكثير من الحساسيات، وفي حال تم التوصل إلى ذلك فستكون أول مرة في المرحلة الراهنة يجد فيها جنود أجانلب فرصة التواجد لى الأراضي الباكستانية بإذن من البلد المضيف.

لكن المصادر أكدت أن الأمر سيتم بعد تقييم دقيق للوضع وبعد مشاورات في قيادة القوات المسلحة الباستانية. ولفتت المصادر إلى أن القوات المسلحة الباكستانية موجودة في شمال وزيرستان، وهدف العملية سيكون أعنف الفصائل في حركة "طالبان".

واعتبرت المصادر أن القيادة المدنية والعسكرية الباكستانية تعتقد ان الضربات في شمال وزيرستان قد تقلص الغارات الجوية التي تنفذها طائرات أميركية من دون طيار وهي تولد شعوراً معادياً للولايات المتحدة في باكستان.

وكانت الولايات المتحدة كثفت في السنة الأخيرة الغارات التي تشنها على مناطق في شمال غرب باكستان قرب الحدود مع أفغانستان والتي تستهدف زعماء الجماعات المتشددة الذين ينشطون هناك.

وتثير الغارات امتعاض الباكستانيين الذين يقولون إن أشخاصاً أبرياء يقتلون فيها.

وتشهد العلاقات بين أمريكا وباكستان توتراً على خلفية الغارة الأمريكية التي نفذت في الثاني من أيار/مايو وقتلت زعيم تنظيم "القاعدة" أسامة بن لادن على الأراضي الباكستانية من دون إبلاغ المسؤولين الباكستانيين مسبقا.

 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك