الجمهوريون في الكونغرس يريدون اصلاح الامم المتحدة

منشور 08 كانون الثّاني / يناير 2011 - 11:39
ارشيف
ارشيف

اعلنت رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الاميركي ايليانا روس لتينن الجمعة، ان الخصوم الجمهوريين للرئيس باراك اوباما الذين تولوا زمام القيادة في مجلس النواب، يرغبون في اجراء اصلاح للامم المتحدة.

واعلنت روس لتينن انها ستلقي الاربعاء المقبل محاضرة بعنوان "الامم المتحدة: مشاكل عاجلة تتطلب تحركا من الكونغرس".

وافاد مكتبها ان روس لتينن تنوي طرح مشروع قانون يدعو الى تغييرات واسعة في الامم المتحدة التي غالبا ما يصفها المحافظون الاميركيون بأنها غير فعالة وفاسدة.

ويدعو مشروع القانون الولايات المتحدة الى مقاطعة مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان والى اقتطاع جزء من المساهمات المترتبة على واشنطن الى هذا المجلس حتى تؤكد الخارجية الاميركية ان المجلس لا يضم بلدانا مشبوهة بانتهاك حقوق الانسان. ويفترض ان يوافق مجلس الشيوخ ايضا على مشروع القانون من اجل اقراره.

ويدعو ايضا الى فرض قيود على المساهمات الاميركية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية من اجل ممارسة ضغوط حتى لا تتسلم بلدان مثل ايران وسوريا مساعدة في المجال النووي طالما استمرت مدرجة في اللائحة الاميركية للبلدان التي تدعم الارهاب.

وتدعو روس لتينن الى تغييرات في الطريقة التي تعتمدها الامم المتحدة لادارة عمليات حفظ السلام.

ويستحدث مشروع القانون ايضا منصب المفتش العام لمراقبة استخدام المساهمات المالية الاميركية في الامم المتحدة.

وقال برت شافر احد الخبراء الذين سيشاركون الاربعاء في المؤتمر "نريد ان يستعيد الكونغرس دوره بصفته هيئة اشراف ورقابة على الامم المتحدة ومنظمات دولية اخرى".

مواضيع ممكن أن تعجبك