اوباما يوقع على قانون يحظر نقل سجناء غوانتانامو

منشور 08 كانون الثّاني / يناير 2011 - 10:10
ارشيف
ارشيف

وقع الرئيس الاميركي باراك اوباما على مضض على مشروع قانون يحظر نقل المشتبه بهم المحتجزين في سجن خليج غوانتانامو الى الولايات المتحدة لمحاكمتهم في انتكاسة لامال الاغلاق السريع لمعتقل غوانتانامو .

وقال اوباما انه لم يكن امامه خيار سوى التوقيع على قانون الاعتماد الدفاعي للسنة المالية 2011 موضحا انه سيقاتل من اجل الغاء الصياغة الواردة في القانون والتي تعرقل المحاكمات المدنية بالولايات المتحدة للمشتبه بانهم ارهابيون في غوانتانامو.

وقال اوباما في بيان "على الرغم من اعتراضي القوي على تلك البنود التي تعارضها ادارتي بشكل مستمر فقد وقعت على هذا القانون بسبب اهمية اجازة الاعتمادات من بين امور اخرى لانشطتنا العسكرية في 2011 ."

وتعهد اوباما باغلاق ذلك السجن العسكري الامريكي في خليج جوانتانامو بكوبا والذي اثار ادانة دولية بسبب اسلوب معاملة المعتقلين ولكنه واجه مقاومة شرسة في الداخل.

ويتضمن مشروع القانون بنودا تمنع تمويل نقل المشتبه بهم من سجن غوانتانامو في كوبا الى الولايات المتحدة . ويحد ايضا القانون من استخدام اموال معينة لارسالهم الى دول اخرى مالم تتوفر شروط معينة.

وقال اوباما ان "محاكمة الارهابيين في محكمة اتحادية وسيلة ناجعة في جهودنا لحماية البلاد ولابد ان تكون من بين الخيارات المتاحة لنا.

"اي محاولة لحرمان الفرع التنفيذي من هذه الوسيلة تقويض لجهود بلادنا لمكافحة الارهاب."

وتنتهي هذه البنود في 30 سبتمبر ايلول في نهاية السنة المالية الحالية. وما سيحدث في تلك المرحلة يعتمد على ما يقرره الكونغرس بشأن الاعتماد الدفاعي.

وحتى ذلك الحين سيجعل هذا القانون من الصعب جدا على ادارة اوباما مواصلة المحاكمات الجنائية للمشتبه بانهم ارهابيون ومن بينهم خالد شيخ محمد الذي اعلن انه العقل المدبر لهجمات 11 ايلول / سبتمبر والذي من المقرر ان يواجه محاكمة في مدينة نيويورك.

وقال اوباما ان "ادارتي ستعمل مع الكونغرس للسعي الى الغاء هذه القيود وستسعى الى تخفيف اثارها وستعارض اي محاولة لتمديدها او زيادتها في المستقبل." وكان اوباما قد تعهد في حملته للرئاسة عام 2008 باغلاق سجن غوانتانامو.

ومازال يوجد 174 معتقلا في غوانتانامو وينتظر نحو 36 المحاكمة اما امام محاكم جنائية او محاكم عسكرية بالولايات المتحدة. وطالب الجمهوريون باجراء هذه المحاكمات في غوانتانامو.

وقال اوباما في كلمة القاها في ايار / مايو 2009 واكد فيها تعهده باغلاق غوانتانامو ان هناك حاجة "لاعتقال مطول" لبعض المشتبه بانهم ارهابيون والذين لا يمكن محاكمتهم ولكنهم يشكلون تهديدا للامن.

ويقول مسؤولون اميركيون انه لا يمكن اجراء محاكمات في بعض القضايا لان الادلة الموجودة تم الحصول عليها من خلال التعذيب او انها سرية.

وقال مسؤول بالادارة الاميركية ان "الرئيس اوضح انه سيتبع النظام واوضح مثلما اوضح قادتنا العسكريون ان اغلاق غوانتانامو امر ملح بالنسبة للامن الوطني ."

 

مواضيع ممكن أن تعجبك