لاريجاني: الامم المتحدة تضر بالسلام في العالم

منشور 19 تمّوز / يوليو 2010 - 03:45

اتهم رئيس مجلس الشورى الايراني وكبير المفاوضين السابق في الملف النووي الايراني علي لاريجاني الامم المتحدة بانها لا تعمل من اجل السلام في العالم لانها تحت سيطرة الولايات المتحدة. وقال لاريجاني امام المؤتمر العالمي الثالث لرؤساء البرلمانات الذي ينظمه الاتحاد البرلماني في جنيف "الهيكلية الحالية لم تعجز فقط عن ضمان السلام والامن العالميين لكنها ساهمت في بروز ظاهرة جديدة مثل الارهاب".

واضاف ان "سبب عدم كفاءة (الهيئات) يعود الى المعايير المزودجة والسياسات الاحادية التي تطبقها الدول الكبرى منها الولايات المتحدة". وانتقد ايضا "استخدام واستغلال الهيئات الدولية المتخصصة" وذكر بالاسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية والامم المتحدة.

ودعا لاريجاني البرلمانيين الى انشاء هيئة جديدة تضم "نخبة" الاتحاد البرلماني والامم المتحدة ستكلف مراقبة "مهمات سلمية وعادلة" من دون ان يحدد وظيفتها ولا اذا كانت هذه الهيئة ستتولى فقط القضايا النووية.

واكد رئيس البرلمان الايراني ان برنامج ايران النووي يبقى "سلميا"، موضحا ان "التدابير غير المشروعة واللاانسانية" التي يتخذها مجلس الامن الدولي لن تمنع ايران من بلوغ "هدفها". واستفاد لاريجاني من زيارته لجنيف لبحث هذه المسألة مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون.

وردا على اسئلة صحافيين اثر اللقاء قال بان كي مون انهما بحثا في الطريقة "التي يمكن فيها تسوية ملف ايران النووي سلميا". واوضح "اكدت ضرورة تعاون الحكومة الايرانية مع الاسرة الدولية وتسوية هذه القضايا عبر الحوار والتفاوض".

ويتوقع ان يشارك اكثر من 150 رئيس برلمان في اجتماعات الاتحاد البرلماني ومقره جنيف التي تعقد كل خمس سنوات. 

مواضيع ممكن أن تعجبك