منظمة المؤتمر الإسلامي تواصل إطلاق برامج إنسانية في باكستان

منشور 09 كانون الثّاني / يناير 2011 - 04:11

يتوجه الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي، البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلى، إلى جمهورية باكستان الإسلامية، في العاشر من يناير 2011، حيث من المرتقب أن يطلق البروفيسور إحسان أوغلى، عددا من البرامج الإنسانية التي خصصتها المنظمة لمعالجة أضرار الفيضانات التي كانت قد ضربت شمال وغرب وجنوب باكستان في يوليو - أغسطس الماضي  .

وتأتي هذه البرامج الإنسانية التي سيتم الإعلان عنها الثلاثاء المقبل، تنفيذا لتوجيهات الأمين العام للمنظمة المؤتمر الإسلامي، وعملا بتوصيات الاجتماع الطارئ الذي عقدته المنظمة لشركائها في المجال الإنساني حول مأساة الفيضانات في إسلام أباد في أغسطس الماضي، والذي كان قد ترأسه البروفيسور إحسان أوغلى، والسيد شاه محمود قريشي، وزير الشؤون الخارجية الباكستاني .

يذكر أن الاجتماع كان قد أعلن حينها عن تعهدات بقيمة 700 مليون دولار، يعيد البنك الإسلامي للتنمية تخصيصها لإعادة بناء ما تضرر جراء كارثة الفيضانات. 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك