واشنطن تنفي اعتقال إيران جاسوسة أميركية

منشور 09 كانون الثّاني / يناير 2011 - 09:15
الاميركية شودر التي كانت معتقلة في ايران بتهمة التجسس ثم اطلق سراحها/أرشيف
الاميركية شودر التي كانت معتقلة في ايران بتهمة التجسس ثم اطلق سراحها/أرشيف

نفت وزارة الخارجية الأميركية مزاعم إيران بأن تكون قد احتجزت امرأة أميركية بتهمة التجسس، وقالت إن المرأة المعنية بأمان وليست محتجزة في الجمهورية الإسلامية.

ونقلت شبكة (أي بس سي) الأميركية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر قوله الأحد "لقد حددنا مكان وجود المواطنة الأميركية التي يبدو أنها كانت موضوع التقارير، وأكدنا أنها بأمان".

ورفض تونر تقديم تفاصيل إضافية، في وقت نقلت فيه الشبكة عن مسؤول أميركي لم تكشف عن اسمه أن المرأة موجودة في مدينة اسطنبول في تركيا وأن مسؤولين قنصليين أميركيين تواصلوا معها.

وفي المقابل، أعلن نائب قائد حرس الحدود الإيراني أحمد غراوند الأحد للتلفزيون الحكومي الإيراني أن الأمريكية التي اعتقلت في شمال غرب إيران قرب الحدود مع اذربيجان اعترفت بالقيام بنشاطات تجسسية.

وأكد الجنرال غروند أن "هذه الأجنبية اعتقلت من قبل دورية لحرس الحدود بعد تصويرها منشآت للجمهورية الاسلامية، ومراكز حدودية وأسواق وأشخاص".

واضاف انها "تمتلك أجهزة متطورة (...) واعترفت بالوقائع خلال جلسات الاستجواب الاولى".

وكان هذا المسؤول أكد السبت أن الأميركية التي كانت وسائل الاعلام تحدثت هذا الاسبوع عن اعتقالها قبل أن تنفي واشنطن المعلومات، موقوفة في إيران.

وقال غروند ان حرس الحدود اعتقلوا (جاسوسة) أميركية في مدينة جلفا على الحدود مع اذربيجان، حسبما نقلت وكالتا الانباء الايرانيتان فارس ومهر.

وقالت وكالة فارس ان المرأة تدعى هال تالايان بينما قالت مهر ووكالة الانباء الطبية ان اسمها هو هال فايالان وعمرها 34 عاما.

وصرح أحمد غروند أن الجاسوسة الأميركية اعتقلت في جلفا، المنطقة الواقعة شمال غرب ايران على الحدود مع اذربيجان.

واضاف انها "اوقفت حسب مكتب استعلام حرس الحدود في الخامس من كانون الثاني/ يناير اثناء قيامها بالتصوير مدعية انها سائحة وكانت مكلفة بمهمة من قبل وكالة التجسس الأميركية".

مواضيع ممكن أن تعجبك