واشنطن "ستسمي من جديد سفيرا" في كراكاس

منشور 04 كانون الثّاني / يناير 2011 - 11:28
تسعى أميركا إلى تخفيف فتيل الأزمة مع فنزويلا
تسعى أميركا إلى تخفيف فتيل الأزمة مع فنزويلا

تحدثت ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين عن امكانية اختيار سفير جديد لها في فنزويلا في محاولة للتخفيف من حدة الخلاف مع الرئيس هوغو تشافيز حول خيارها الاول.

وجاء اعلان وزارة الخارجية الاميركي بعد مصافحة ومحادثة قصيرة بين وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون وتشافيز في حفل تنصيب رئيسة البرازيل الجديدة ديلما روسيف.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب كراولي للصحافيين ان ادارة اوباما لم تسحب ترشيحها للاري بالمر لكن "ترشيحه انتهى رسميا مع انتهاء ولاية الكونغرس القديم".

واضاف "سيكون علينا تسمية مرشح لهذا المنصب من جديد".

وردا على سؤال على ما اذا كان سيتم اختيار شخص آخر غير بالمر، قال ان "هناك قضايا سيعاد تقييمها بحلول العام الجديد".

وانتهت ولاية الكونغرس هذا الاسبوع بعد الانتخابات الاميركية التي جرت في تشرين الثاني/نوفمبر.

وفي حزيران/يونيو من العام الماضي، رشح اوباما بالمر ليحل محل باتريك دادي سفيرا لكراكاس وعرض اسمه على مجلس الشيوخ للموافقة عليه.

ومن ايلول/سبتمبر 2008 الى حزيران/يونيو 2009 سحبت كل من واشنطن وكراكاس سفيرها بعدما بلغت العلاقات الدبلوماسية ادنى مستوى في اطار خلاف حول القواعد الاميركية في كولومبيا.

وفي الايام الاخيرة تأزمت العلاقات اثر اعلان تشافيز انه لن يوافق على اعتماد لاري بالمر سفيرا جديدا للولايات المتحدة في كراكاس.

وقد اتهمه بانه "قلل من احترام" فنزويلا خلال جلسة مساءلة في مجلس الشيوخ الاميركي للمصادقة على تعيينه.

وردت واشنطن على هذا التصريح بالغاء تاشيرة السفير الفنزويلي في الولايات المتحدة.

وقال كراولي "نحن مهتمون باقامة علاقات جيدة مع فنزويلا. وهذا يعني بطبيعة الحال وجود سفراء يمكنهما في منصبيهما المساعدة على تحقيق ذلك".

وذكر كراولي بعض التفاصيل عن الاجتماع بين كلينتون وتشافيز. وقال "كان لقاء قصيرا"، موضحا ان "تشافيز هنأها فردت بالتعبير عن تهانيها".

واضاف ان الحديث "تطور من تهاني قصيرة الى مواضيع اوسع لكن المحادثة تبقى غير رسمية وقصيرة".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك