الانتقادات تنهال على "الغطاس"

منشور 17 نيسان / أبريل 2012 - 01:47

انهالت الانتقادات على آشلي يونغ جناح مانشستر يونايتد بعد قيامه بالخداع للحصول على ركلة جزاء غير صحيحة في مباراة فريقه أمام أستون فيلا أمس الأول للمرة الثانية على التوالي في مباريات يونايتد في ملعب أولدترافورد.

وسقط الجناح الدولي الإنجليزي بطريقة غريبة بعد كرة مشتركة مع مدافع فريقه السابق سياران كلارك، وعلى الرغم من أنه هو كان من "دهس" قدم مدافع الفيلانز قبل سقوطه، إلا أن حكم المباراة مارك هالسي أطلق صافرته ليمنحه ركلة جزاء بدلاً من منحه بطاقة صفراء بداعي التحايل أحرز منها واين روني هدف السبق لليونايتد.

وتأتي هذه الحادثة بعد أسبوعين من قيام نفس اللاعب بالسقوط داخل المنطقة المحظورة أمام كوينز بارك رينجرز على الرغم من أنه كان متسللاً من البداية، ليحصل فريقه على ركلة جزاء ويشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء لقائد رينجرز حينها، ونجح روني أيضاً في تسجيلها ليُمهد الفوز لفريقه.

وقد جاءت أعنف وأشد الانتقادات من رايان تايلور مدافع نيوكاسل يونايتد الذي وصف يانغ بأنه وصمة عار وأكبر غشاش في الدوري الإنجليزي.

وعنونت صحيفة "ذا دايلي ستار" البريطانية صفحتها الرياضية صباح أمس عن هذه الحادثة وأشارت إلى أن جناح أستون فيلا السابق واصل "غطسه" داخل منطقة الجزاء!!

كما طالب آرسين فينغر المدير الفني لآرسنال بتوقيع عقوبات تلقائية على أي لاعب يقوم بالخداع داخل منطقة الجزاء، مشدداً على ضرورة تكوين لجنة أخلاقية لمراقبة هذه الأفعال التي وصفها بأنها "عار" على كرة القدم.


© 2019 Jordan Press & publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك