أردوغان: الأمم المتحدة ستبحث وفاة مرسي وستحاسب المسؤولين 

منشور 20 حزيران / يونيو 2019 - 11:30
محمد مرسي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الخميس إنه يعتقد أن الأمم المتحدة ستبحث في الملابسات "المثيرة للريبة" لوفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي وستحاسب المسؤولين عنها.

وتوفي مرسي، القيادي في جماعة الإخوان المسلمين المحظورة حاليا في مصر، بعد إصابته بأزمة قلبية في محكمة بالقاهرة يوم الاثنين خلال محاكمته بتهم التخابر.

وقال أردوغان خلال كلمة في مؤتمر صحفي نادر مع صحفيين أجانب في اسطنبول "اعتقد أن الأمم المتحدة ستضع وفاة مرسي المثيرة للريبة على جدول أعمالها وستحاسب المسؤولين عنها".

وكان أردوغان تعهد بالسعي من أجل "محاكمة" الحكومة المصرية أمام محاكم دولية بسبب وفاة مرسي، ودعا منظمة التعاون الإسلامي للتحرك. كما وصف مرسي "بالشهيد" وشكك في أن الرئيس السابق توفي وفاة طبيعية.

واستنكرت وزارة الخارجية المصرية يوم الخميس تصريحات أردوغان ووصفتها بأنها "تجاوزات فجة" بحق مصر.

وكان مرسي (67 عاما)، وهو أول رئيس منتخب ديمقراطيا في تاريخ مصر الحديث، مسجونا منذ أن عزله الجيش في عام 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه الذي دام عاما واحدا. وكان الجيش آنذاك تحت قيادة عبد الفتاح السيسي الرئيس الحالي للبلاد.

ودعم حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، ذو الجذور الإسلامية، حكومة مصر في عهد مرسي، وفر كثير من أعضاء وأنصار جماعة الإخوان المسلمين إلى تركيا منذ حظر نشاط الجماعة في مصر.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك